Accessibility links

الأديب: يجب استثناء الضباط الموالين للنظام الجديد من إجراءات المساءلة والعدالة


توقع القيادي في حزب الدعوة الإسلامية علي الأديب أن تكون نسبة المشاركة الشعبية في الانتخابات النيابية، مشددا على أن للمرجعية الدينية أثرا في دفع الناخبين نحو المشاركة في الاقتراع.

وأوضح الأديب في حديث مع مراسل "راديو سوا" أثناء زيارته لمدينة كربلاء صباح الثلاثاء أن المواطن بدأ يحس بضرورة المشاركة في الانتخابات لمواجهة التحديات وترسيخ التجربة الديموقراطية.

وفي سياق آخر بين الأديب أن قرار هيئة المساءلة والعدالة الأخير بشأن شمول عدد من الضباط الكبار في وزارتي الداخلية والدفاع بقوانين الاجتثاث، يتوقف تطبيقه على قناعة الوزارات المعنية ورئاسة الوزراء.

وقال الأديب إن "الهيئة لا تقرر شيئا إنما تضع هذه البيانات في تصرف الوزارات والهيئات المستقلة في البلد، وهذه تقرر ما تراه صحيحا ثم أن قانون هيئة المساءلة يتضمن إمكانية استثناء من تراه صالحا للعمل بموجب أكثرية مجلس الوزراء وأكثرية البرلمان".

ونفى الأديب وجود دوافع انتخابية وراء قرار رئيس الوزراء نوري المالكي إعادة المئات من ضباط الجيش السابق إلى الخدمة، لافتا إلى أن الكثير من الضباط الموجودين في مناصب أمنية فاعلة ممن وردت أسماؤهم مؤخرا ضمن قوائم المجتثن، ومنهم الفريق الركن عثمان الغانمي قائد عمليات كربلاء" قد أثبتوا الولاء للعراق الجديد" وأضاف أن"من حق رئاسة الوزراء ومجلس الوزراء استثناء من صدقوا مع العهد الجديد" حسب تعبيره.

يذكر أن هيئة المساءلة والعدالة أوصت مؤخرا باستبعاد أكثر من 350 ضابطا في الجيش والشرطة والاستخبارات، مؤكدة أن لديها أدلة دامغة تثبت انتماءهم لحزب البعث وفدائيي صدام والأجهزة الأمنية التابعة للنظام السابق.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG