Accessibility links

برلمانيون: الأحزاب الدينية تخلت عن خطابها الطائفي استجابة لمطالب الشعب


رحب النائب عن القائمة العراقية رضوان الكليدار بتبني الأحزاب الدينية المشروع الوطني وتخليها عن الخطاب الطائفي الذي اعتمدته سابقا، عادا إياه بالتقدم الجيد وضرورة فصل الدين عن السياسة، حسب قوله لـ"راديو سوا".

ويعتقد النائب المستقل عز الدين الدولة أن هذا حدث لاستجابة الأحزاب الدينية لمطالب الذي رفض التوجهات الطائفية وعاقب كتلا وشخصيات في الانتخابات المحلية السابقة ولهذا عمل الجميع بجدية لتغيير ثوبهم والظهور بمظهر حسن أمام الناخبين.

بدوره، حمل النائب أحمد العلواني الأحزاب الدينية مسؤولية تعثر العملية السياسية خلال السنوات الماضية وانهيار البنى التحتية، على حد قوله.

وشدد النائب عباس البياتي على رغبة الأحزاب الإسلامية في إقامة دولة مدنية، قائلا:

"لا يستطيع أحد في ظل الديموقراطية احتكار العمل السياسسي لصالح فئة أو طبقة معينة، والإسلاميون يسعون لدولة مدنية تحقق العدالة الاجتماعية وتحترم الحرية الدينية".

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG