Accessibility links

توجيه إتهام لقائد الجيش الثالث وممثل للإدعاء وقائد للجندرما في قضية آرغينيكون في تركيا


وجهت النيابة العامة إتهاماً لكل من قائد الجيش الثالث المتمركز في آرزنجان الجنرال" صالدراي بيرك"، ومدعي عام ولاية آرزنجان" إلهان جهانر" المعتقل رهن المحاكمة، وقائد قوات الدرك في ولاية آرزنجان" علي تابان" بالتآمر على الحكومة والتخطيط للإطاحة بها والقضاء على جماعة النور الإسلامية.
وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن مذكرة الإتهام تكشف أيضاً عن تفاصيل الخطة التي تتلخص بإخفاء أسلحة ودس مخدرات في منازل ومدارس تابعة لجماعة النور الإسلامية التابعة للداعية فتح الله غولن في ولاية آرزنجان وتنفيذ عمليات دهم متزامنة على هذه الأماكن، وبالتالي القاء القبض على أفراد الجماعة بتهم"تشكيل منظمة مسلحة" والإتجار بالمخدرات.
وذكر أن ملف جهانر المتعلق"بسوء إستعمال الوظيفة" أحيل إلى المحكمة القضائية العليا- فيما تم إحالة ملفه الخاص بتهمة الإنتماء إلى منظمة سرية" آرغنيكون" إلى محكمة جزاء أرضروم الثانية- فيما يتوقف إستدعاء الجنرال" صالدراي بيرك" وأخذ إفادته على تقييم المحكمة للدعوى.
ويعتبر توجيه التهمة ل" بيرك" أول تهمة توجه إلى قائد فرقة ما زال في الخدمة العسكرية.
XS
SM
MD
LG