Accessibility links

لافروف يقول إن الخيارات الدبلوماسية المتعلقة بملف إيران النووي لم تستنفد بعد


قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الثلاثاء إن الخيارات الدبلوماسية لتفادي فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي لم تستنفد بعد.

وصرح لافروف للصحفيين خلال زيارة للعاصمة الفرنسية باريس بأننا سنركز كل جهودنا من أجل التوصل إلى حلول سياسية ودبلوماسية، وأن هذه الجهود لم تستنفد بعد، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء رويترز.

وأوضح لافروف أن تصريحاته تتفق مع تصريح للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والتي قال فيه يوم الاثنين إن موسكو يمكن أن تؤيد فرض عقوبات جديدة على إيران إذا باءت الجهود الدبلوماسية بالفشل.

ويرافق لافروف الرئيس الروسي في زيارة رسمية لفرنسا لإجراء مباحثات تطرقت لفرض عقوبات على إيران.

وعقب اجتماع مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، قال ميدفيديف إنه لا يزال يأمل في تجنب إجراءات عقابية جديدة، بيد أنه أضاف أن روسيا لن تنتظر إلى الأبد كي تبدى طهران التى يتهمها الغرب بتطوير أسلحة نووية تعاونا.

وقد أحجمت روسيا والصين في الماضي عن الموافقة على فرض عقوبات أوسع ضد إيران التي تنفي السعي لحيازة أسلحة نووية.

ومن المتوقع أن يناقش مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مسودة قرار رابع لفرض عقوبات على إيران في غضون الأسبوع الجاري. وتوقع بعض الدبلوماسيين الغربيين أن تحتوي المسودة على تشديد "رمزي" لعقوبات ضد أصول تملكها الحكومة الإيرانية.
XS
SM
MD
LG