Accessibility links

مادة الأترازين المبيدة للأعشاب تحول ذكور الضفادع إلى إناث


اكتشف باحثون أن الأترازين -وهو أحد أكثر مبيدات الاعشاب شيوعا واثارة للجدل- يمكن أن يحول الضفادع الذكور إلى اناث.

والتجربة هي الأولى التي تظهر مثل هذه الآثار الكاملة للاترازين المعروف بأنه يعطل الهرمونات وأحد الاسباب الرئيسية المشتبه بها في انخفاض الحيوانات البرمائية مثل الضفادع حول العالم.

وكتب تايرون هايز من جامعة بيركلي بكاليفورنيا وزملاؤه في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم (Proceedings of the National Academy of Sciences) " أن الذكور التي تعرضت للاترازين فقدت ذكورتها واصبحت مخصية كيميائيا ومؤنثة تماما مثل البالغين."

واظهرت التجربة أن تلك المادة الكيميائية تعوق النمو وتجعل الضفادع تطور خصائص ذكورية وانثوية تعرف باسم الخنوثة. وقال هايز إن هذه الدراسة التي شملت حوالي 40 ضفدعا تظهر أن العملية يمكن أن تذهب الى أبعد من ذلك.

وأضاف قائلا في بيان "من قبل كنا نعرف أن لدينا ذكورا أقل مما يجب ولدينا مخنثين. والآن أظهرنا بوضوح أن العديد من هذه الحيوانات ذكور متحولة جنسيا الأترازين تسبب في عدم التوازن الهرموني الذي جعلهم يتحولون إلى الجنس الخاطئ."

ولم يتضح هل هذه الآثار يمكن أن تحدث في البشر. وللضفادع جلود رقيقة يمكنها امتصاص المواد الكيميائية بسهولة وهي تستحم في المياه الملوثة.

مما يذكر أن الاتحاد الاوروبي حظر استخدام الاترازين في عام 2004. وقد تزيد نتيجة هذه الدراسة من الضغط على الولايات المتحدة لتنظيم المواد الكيميائية المستخدمة على نطاق واسع في مجال الزراعة.
XS
SM
MD
LG