Accessibility links

المنتخب المصري يدافع اليوم عن أحقيته في التأهل للعرس العالمي أمام نظيره الإنكليزي على ملعب ويمبلي


يخوض المنتخب المصري الحائز على بطولة الأمم الأفريقية 7 مرات وبطل الثلاث نسخ الأخيرة اليوم الأربعاء مباراة ودية تاريخية يدافع فيها عن سمعته وأحقيته في التأهل لمونديال جنوب أفريقيا أمام نظيره الإنكليزي على ملعب ويمبلي الشهير في لندن.

وهذه هي المباراة الودية الثانية بين المنتخبين بعد الأولى عام 1986 في القاهرة وانتهت بفوز ساحق للانكليز برباعية نظيفة، والثالثة في تاريخ المواجهات بينهما بعد لقائهما في الدور الأول من نهائيات كأس العالم في ايطاليا عام 1990 عندما فاز الانكليز بهدف وحيد سجله مارك رايت في الدقيقة 64.

ويخوض المنتخب المصري المباراة بالمجموعة ذاتها التي أبلت البلاء الحسن في العرس القاري واستطاعت الإطاحة بـ4 منتخبات عريقة وممثلة للقارة السمراء في العرس العالمي الصيف المقبل بدء من نيجيريا (3-1 في الدور الأول) مرورا بالكاميرون (3-1 بعد التمديد في ربع النهائي) والجزائر (4-صفر في نصف النهائي) وصولا إلى غانا (1-صفر في المباراة النهائية، باستثناء مدافع اسكيشهير التركي عبد الظاهر السقا بسبب الإصابة ولاعب انبي عبد العزيز توفيق.

محاولة رد الاعتبار

وتعتبر المباراة فرصة ذهبية لشحاتة لرد الاعتبار لنفسه بعدما كان مرشحا لتدريب المنتخب النيجيري في كأس العالم، وللرد على الانتقادات التي واجهها من وسائل الإعلام بسبب استدعائه لأبو تريكة العائد للتو من الإصابة وعمرو زكي.

حلم الاحتراف

واعتبر أبو تريكة مباراة الغد بمثابة الحلم الذي يراود نجوم أفريقيا للتألق والإقتراب من تحقيق حلم الاحتراف في أقوى البطولات في العالم، مضيفا أن المباراة تعتبر أيضا تكريما لأبطال أفريقيا.
أما زكي فأكد أنه لن يفوت فرصة عودته إلى صفوف المنتخب بعد فترة غياب طويلة مشيرا ألى أن تركيزه منصب على تقديم عرض قوي يليق بسمعة المنتخب المصري والسعي بالطبع إلى الفوز.
وتوقع مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان أن تكون المباراة ممتعة? نظرا لقوة طرفيها.

عناصر الخبرة

ويعول المنتخب المصري على عناصر الخبرة في صفوفه في مقدمتهم صانع الألعاب والقائد أحمد حسن أفضل لاعب في أنغولا 2010 وصاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية إلى جانب حسني عبد ربه وزيدان وأبو تريكة، مع وجود الحارس العملاق عصام الحضري أفضل حارس مرمى في القارة السمراء في النسخ الثلاث الأخيرة.

مشاركة روني وكثرة الغيابات

ولا تختلف أهمية المباراة كثيرا بالنسبة إلى الإنكليز لأنها أفضل إعداد للمونديال وخصوصا لمواجهة المنتخب الجزائري الذي يواجهونه في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة بعد الولايات المتحدة وسلوفينيا.
بيد أن مدرب المنتخب الإنكليزي الايطالي فابيو كابيلو يواجه مهمة صعبة بسبب الغيابات الكثيرة في صفوف فريقه.

وسيشارك نجم مانشستر يونايتد واين روني صاحب 28 هدفا حتى الآن هذا الموسم بينها 23 في الدوري بعد أن حام الشك حول خوضه المباراة وذلك بسبب شعوره بآلام في ركبته في المباراة الأخيرة.
XS
SM
MD
LG