Accessibility links

logo-print

قراصنة صوماليون يختطفون ناقلة نفط سعودية في خليج عدن


استولى قراصنة صوماليون في خليج عدن على ناقلة نفط سعودية صغيرة مع طاقمها المكون من 14 فردا، بحسب ما أفاد اندرو موانغورا المسؤول عن برنامج لمساعدة البحارة مقره كينيا اليوم الأربعاء.

وقال موانغورا لوكالة الصحافة الفرنسية إن قراصنة اعترضوا الناقلة "ام تي النسر السعودي" وعلى متنها 13 بحارا سريلانكيا وقبطانها اليوناني يوم الاثنين الماضي.

وأضاف أن "الناقلة كانت متوجهة إلى جدة في طريق عودتها من اليابان"، مشيرا إلى أن القراصنة اقتادوا الناقلة على الفور إلى الساحل الشرقي للصومال في مياه المحيط الهندي.

ومن ناحيته، أكد القبطان جون هاربور المتحدث باسم عملية اتالانت الأوروبية لمكافحة القرصنة وقوع الحادث وذلك في اتصال هاتفي معه من بروكسل.

وأوضح أنه "تم اقتياد السفينة قبالة بلدة غاراكاد" معقل القراصنة في وسط الصومال مضيفا أن "قوة اتالانت البحرية تتابع الوضع".

وكان قراصنة صوماليون احتجزوا في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2008، ناقلة النفط السعودية العملاقة سيريوس ستار قبل أن يفرجوا عنها في يناير/ كانون الثاني عام 2009 مقابل فدية بقيمة نحو ثمانية ملايين دولار، بيد أن الناقلة السعودية التي خطفت الاثنين تعتبر أقل حجما بكثير كما أنها فارغة.

يذكر أن القراصة قد استولوا ايضا في نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على ناقلة نفط عملاقة أخرى يونانية وهي محملة بمليوني برميل من الخام.

وأفرج عن الباخرة وطاقمها في منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي مقابل فدية تراوحت بين 5.5 و7 ملايين دولار، فيما اعتبر أحد أضخم الفديات التي يتم دفعها للقراصنة الصوماليين.
XS
SM
MD
LG