Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يكشف عن إستراتيجيته لإقرار مشروع إصلاح التأمين الصحي


كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الأربعاء إستراتيجيته لإقرار مشروع إصلاح التأمين الصحي بعد أن سعى في بداية ولايته إلى إقناع المعارضة الجمهورية بالموافقة على هذا المشروع المثير للجدل.

ففي مقتطفات من خطاب الرئيس نشره البيت الأبيض قبل أن يلقيه الرئيس مساء الأربعاء، طلب اوباما من الكونغرس "إكمال عمله" بالتصويت على مشروع إصلاح التأمين نظام الصحي هذا حتى يتمكن من إصداره.

وقال الرئيس "الأميركيون يريدون معرفة ما إذا كان لا يزال بإمكان واشنطن الاهتمام بمصالحهم ومستقبلهم. وهم ينتظرون أن نتحرك. وينتظرون أن نريهم الطريق".

وقد انتقل أوباما إلى المبادرة لمحاولة إقناع الجمهوريين الذين يملكون أقلية معرقلة في مجلس الشيوخ بالتعاون في هذا الملف. وكان أعضاء الكونغرس قد دعوا الأسبوع الماضي إلى "قمة" مع الرئيس حيث عرض عليهم الثلاثاء إدراج بعض أفكارهم في مشروعه.

وقال مسؤول كبير في الإدارة إن أوباما "سيشدد على أن عرضه يشمل أفضل أفكار الجانبين وسيكرر تفضيله لمشروع قانون كامل يخفض المكافآت ويضع حدا للتمييز" بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية.

وكتب أوباما الثلاثاء في رسالة إلى الزعماء الجمهوريين والديموقراطيين في الكونغرس قال فيها إن "مواقف الجمهوريين والديمقراطيين بشان الصحة متقاربة أكثر مما يعتقد الناس".

وعرض أن يدرج في المشروع المعروض على الكونغرس أربعة إجراءات يريدها الجمهوريون ومن بينها زيادة مكافحة الفساد في الضمان الصحي وزيادة أجور الأطباء الذين يعملون في التأمين الصحي العام للفقراء.

لكن الرئيس يعترف في رسالته باستمرار وجود "خلافات" مع المعارضة.

ويصر الجمهوريون، رغم محاولات أوباما لاستمالتهم ورغم تنازلاته، على المطالبة بالتخلي عن هذه الخطة التي يرون أنها شديدة الكلفة ومن شانها الحد من خيارات الأميركيين.

وكذلك فان الجمهوريين وقبل ثمانية أشهر من الانتخابات التشريعية التي يأملون في الحصول خلالها على مكاسب يبدون اقل ميلا إلى منح منافسيهم نصرا ولا سيما في مشروع له مثل هذه الدلالة الرمزية.

واستنادا إلى مسؤول في البيت الأبيض فان أوباما "سيحث الكونغرس على سرعة المضي قدما للتصويت على هذه الإجراءات التشريعية". ويبدو أن الديموقراطيين باتوا على استعداد للجؤ إلى تكتيك مثار خلاف يطلق عليه "التوفيق" يتيح تبني إصلاح مع تجاوز عرقلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وترفض الرئاسة تقديم جدول زمني لاعتماد الإصلاح. لكن مصدرا ديموقراطيا في الكونغرس قال إن الفكرة تتمثل في التصويت على النص قبل إجازة عيد الفصح التي تبدأ في 26 مارس/آذار وتستمر أسبوعين. وسيقوم أوباما بزيارة لاندونيسيا واستراليا في النصف الثاني من هذا الشهر.

وقد تعرض إصلاح التأمين الصحي الذي وعد به أوباما لعرقلة كبيرة عندما فاز الجمهوريون في 19 يناير/كانون الثاني الماضي بمقعد ماساشوسيتس الذي شغر بوفاة السناتور ادوارد كينيدي، ليحرم بذلك الديموقراطيين من "الأغلبية المطلقة" أي 60 مقعدا من أصل 100 مقعد.
XS
SM
MD
LG