Accessibility links

logo-print

شركة أميركية يديرها إسرائيلي زودت قتلة المبحوح ببطاقات الائتمان


أكد مصرف "ميتا بنك" الأميركي أن بطاقات الائتمان التي استخدمها المشتبه بهم في عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح، تم إصدارها عن طريق شركة بايونير وليس من خلال أي فرع من فروع البنك.

وتعد بايونير، ومقرها مدينة نيويورك، شريكا لـ"ميتا بنك" ويتولى إدارتها حاليا الإسرائيلي يوفال تال الذي عمل سابقا في القوات الخاصة الإسرائيلية، حسبما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وأشار المصرف في بيان إلى أن الإجراءات التي يتبعها لم ترصد أي شبهات بحق مستخدمي بطاقات الائتمان المدفوعة.

وكانت صحيفة إماراتية قد ذكرت الثلاثاء الماضي أن دبي طلبت من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBI تحري بطاقات ائتمان صادرة في الولايات المتحدة استخدمها المشتبه بتورطهم في اغتيال المبحوح.

ونقلت صحيفة ذي ناشونال الناطقة بالإنكليزية عن شرطة دبي أن 13 من 27 مشتبها بهم استخدموا بطاقات ماستر كارد المدفوعة مسبقا صادرة عن بنك ميتا بنك الأميركي لشراء تذاكر الطائرة والحجز في الفندق.

وتتهم شرطة دبي الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء عملية اغتيال المبحوح الذي عثر عليه ميتا في غرفته في أحد فنادق دبي في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وطلبت الشرطة من المدعي العام في دبي استصدار مذكرتي اعتقال بحق رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو ورئيس جهاز الموساد مئير داغان.

غير أن السلطات الإسرائيلية واصلت سياسة التزام الصمت رافضة تأكيد أو نفي تلك الاتهامات واكتفت بالقول إنه لا يوجد ما يثبت تورط الموساد في العملية.
XS
SM
MD
LG