Accessibility links

logo-print

محكمة ألمانية تصدر أحكاما بالسجن على إسلاميين خططوا لاعتداءات ضد مصالح أميركية


أصدرت محكمة الجنايات في مدينة دوسلدورف غرب ألمانيا اليوم الخميس أحكاما بالسجن بين خمس سنوات و12 سنة بحق أربعة إسلاميين أدينوا بالسعي لتنفيذ هجمات ضد مصالح أميركية في ألمانيا.

وصدرت أحكام بالسجن 12 عاما بحق ألمانيين اعتنقا الاسلام هما فريتز غيلوفيتز (30 عاما) ودانيال شنايدر ( 24 عاما) كما صدر حكم بالسجن 11 عاما بحق التركي آدم يلماظ (31 عاما) وخمسة أعوام بحق الألماني من أصل تركي اتيلا سيليك (25 عاما) لإدانته لمساعدة غيلوفيتز وشنايدر ويلماظ.

وقال رئيس المحكمة اوتمار بريدلينغ في جلسة النطق بالحكم إنه "لو تكلل مخطط المتهمين بالنجاح لكان أدي إلى حمام دم خصوصا بين العاملين في صفوف الجيش الأميركي والمدنيين" معتبرا أن المدانين "كانوا يحلمون ب11 سبتمبر/أيلول ثان"، وذلك في إشارة إلى الهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة عام 2001.

وأضاف أن "هناك عددا كبيرا من الشبان الذين يمكن التأثير فيهم ورجال ضلوا الطريق الصحيح على استعداد للقتل باسم الجهاد".

وأوضح أن "النزعة الاسلامية العنيفة دخلت مجتمعنا وحرضت شبانا ضده".

وكان الإسلاميون الأربعة أقروا بأنهم خططوا لشن هجمات في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2007 على مواقع عسكرية أميركية وهيئات دبلوماسية احتجاجا على التدخل الغربي في أفغانستان.

وقد طالب الإدعاء الألماني في القضية بعقوبات بالسجن تتراوح بين خمس سنوات ونصف و13 سنة بحق الإسلاميين الأربعة في حين طالب الدفاع بعقوبات أقل قسوة بسبب تعاون المتهمين مع السلطات.

وكانت السلطات الألمانية قد اعتقلت ثلاثة من المدانين في منطقة ساورلاند بغرب المانيا في شهر سبتمبر/آيلول عام 2007 وفي حوزتهم 26 صاعقا و12 حاوية فيها مادة كيميائية استخدمت في إعتداءات لندن في عام 2005.

وأوقفت السلطات التركية اتيلا سيليك الذي تمت إدانته بتهمة تزويد المتهمين بالصواعق وذلك خلال تواجده في تركيا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2007 وتم تسليمه إلى ألمانيا بعد ذلك بعام.
XS
SM
MD
LG