Accessibility links

مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة تحذر من مواصلة الانتهاكات في إيران ومصر والسودان


انتقدت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي اليوم الخميس انتهاكات حقوق الإنسان في السودان ومصر وإيران، معتبرة أن الحملة العنيفة على المعارضين في إيران تثير القلق بدرجة كبيرة.

وقالت بيلاي اليوم الخميس إن استمرار تنفيذ أحكام الإعدام في السودان مثير للإزعاج بدرجة كبيرة، كما كررت دعوتها لإجراء تحقيق مستقل في عمليات قتل مهاجرين بأيدي قوات الأمن المصرية خلال محاولتهم دخول إسرائيل عبر صحراء سيناء.

وصرحت بيلاي وهي قاضية سابقة في جرائم الحرب بأنها تحدثت مع مسؤولين إيرانيين بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية التي تسعى للحصول على مقعد في مجلس حقوق الإنسان مشيرة إلى ضرورة قيام موظفين بالمفوضية العليا لحقوق الإنسان بزيارة إيران.

وأكدت أن "أحكاما قاسية بعد محاكمات مشكوك فيها" صدرت بحق متظاهرين ومدافعين عن حقوق الإنسان وصحافيين وسياسيين بارزين شملت عقوبة الإعدام لدورهم في احتجاجات أعقبت انتخابات الرئاسة الإيرانية المختلف على نتائجها في العام الماضي.

وكررت بيلاي دعوتها لإجراء تحقيق مستقل في مزاعم عن وقوع جرائم حرب في سريلانكا قائلة إن انتهاكات حقوق الإنسان فيها تقوض فرص المصالحة بعد حرب أهلية استمرت 25 عاما.

وقالت إن الولايات المتحدة التي انضمت لمجلس حقوق الإنسان العام الماضي بعد مقاطعته في عهد إدارة الرئيس السابق جورج بوش أحرزت بعض التقدم في تحركها لإغلاق سجن غوانتانامو وحظر أساليب الاستجواب غير القانونية ونقل السجناء.

لكن المجلس قرر اليوم الخميس تأجيل مناقشة تقرير عن اعتقالات سرية للجلسة المقررة في شهر يونيو/ حزيران القادم.
XS
SM
MD
LG