Accessibility links

logo-print

مصر تسترجع من بريطانيا قطعا أثرية تعود إلى العصر الحجري


استرجعت مصر 25 ألف قطعة أثرية من بريطانيا يعود بعضها إلى العصر الحجري الوسيط الذي يمتد من عام 12 ألف قبل الميلاد إلى عام ثمانية آلاف قبل الميلاد ، ووصلت القطع الأربعاء على متن طائرة مصرية في 85 صندوقا.

وأعلن وزير الثقافة المصرية رئيس المجلس الأعلى للآثار فاروق حسني اليوم الخميس إن بعض القطع يعود إلى العصر الحجري الوسيط في حين تعود قطع أخرى إلى عصر ما قبل الحضارات وما قبل التاريخ (أي قبل الكتابة) من الألف السابع وحتى الألف الثالث قبل الميلاد.

من جهته أوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن هذه الآثار تمثل الجزء الأساسي لإقامة متحف آثار عصور ما قبل التاريخ بمدينة نقادة في محافظة قنا جنوب مصر والتي تعتبر من أقدم مراكز الحضارات على مستوى العالم.

وأضاف انه سيتم عرض بعض هذه الآثار في مركز زوار آثار ما قبل التاريخ بواحة الفرافرة في محافظة الوادي الجديد المركز الوحيد الذي يساهم في التعريف بأهمية حضارات ما قبل التاريخ في الصحراء الغربية.

وأكد أن الصناديق الـ85 التي تضمنت هذه الآثار أرسلت إلى المخازن المتحفية في واحة الفرافرة حيث سيتم عرض الآثار في متحفها فيما بعد.

ويضم بعض هذه الصناديق قطعة واحدة مثل صندوق وضع فيه إناء فخاري كبير في حين وضع في صندوق آخر 1500 قطعة أثرية حجرية صغيرة الحجم، حسبما أضاف.

وأكد حواس لوكالة الصحافة الفرنسية أن استرداد هذه الآثار استغرق وقتا من خلال مباحثات بدأت مع جامعة لندن قبل عام من قرار الجامعة إعادة هذه الآثار إلى مصر.

وبذلك يصبح عدد القطع الأثرية التي استعيدت خلال تولي منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار 31 ألف قطعة أثرية مرشحة للزيادة خلال السنوات المقبلة، على حد قول حواس.

XS
SM
MD
LG