Accessibility links

أفضل حمية غذائية يمكن أن تحددها الجينات


أظهرت دراسة علمية جديدة أن الخضوع لاختبار وراثي قد يوضح لكل إنسان الطريقة الفضلى لإنقاص الوزن تبعا لبنيته الجسدية، وفق ما أعلنت شركة Interleukin Genetics Inc التي هي شركة اختبار تحديد العلامات البيولوجية الجينية في جسم الإنسان.

وقالت الدراسة إنه في حال عدم تمكن إنقاص الوزن من خلال حمية غذائية قليلة الدهون، فإن المرء قد يكون بحاجة بدلا من ذلك إلى خفض الكربوهيدرات في حميته.

وأظهرت دراسة أجريت على نحو 140 امرأة يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، أن النساء اللواتي اتبعن حمية مناسبة لبنيتهن الجينية قد فقدن وزنا أكثر من النساء اللواتي اتبعن حمية لا تناسب بنيتهن الجسدية، وفق ما أعلن باحثون خلال اجتماع لجمعية القلب الأميركية American Heart Association‏.

وقال كريستوفر غاردنر من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا الذي شارك في هذه الدراسة إن استخدام المعلومات الجينية بهدف إنقاص الوزن قد يكون مهما جدا في المساعدة على حل مشكلة إنقاص الوزن التي أصبحت واسعة الانتشار في المجتمع الأميركي، وفق ما تابع.

وذكرت شركة Interleukin Genetics Inc التي تتخذ من ماساتشوستس مقرا لها أن لدى 93 بالمئة من الأميركيين من العرق الأبيض بنية وراثية منخفضة الدهون، وأن لدى 45 بالمئة منهم البنية التي تستجيب بطريقة أفضل لحمية منخفضة الكربوهيدرات، وأن هناك 16 بالمئة ممن لديهم بنية جينية تتطلب منهم تخفيف الدهون والكربوهيدرات على حد سواء في حميتهم الغذائية.

XS
SM
MD
LG