Accessibility links

واشنطن تقول إنه يتعين على إيران أن تتحمل عواقب رفضها التعاون مع المجتمع الدولي


جددت الخارجية الأميركية تأكيدها على أنه يتعين على إيران أن تتحمل عواقب رفضها التعاون مع المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي.

لكن فيليب كراولي المتحدثُ باسم الخارجية الأميركية أوضح أنه لم يتم بعد إعدادُ مشروع قرار لتقديمه إلى مجلس الأمن الدولي لتشديد العقوبات على إيران:

"لا يوجد مشروع قرار. ونعمل الآن في إطار مجموعة دول خمسة زائد واحد ودول أخرى حيث نتبادل الأفكار فيما يتعلق بالخطوات المحتملة التي يمكن اتخاذُها. أعتقد أن هناك تفهما كبيرا بأنه يتعين على إيران أن تواجه نتائج تحديها لالتزاماتها الدولية".

وردا على مطالبة البرازيل والصين بعدم اللجوء إلى خيار فرض عقوبات ضد إيران، قال كراولي إنه يتعين على هاتين الدولتين التوصلُ لنتيجة مفادها أن إيران ينبغي أن تتحمل نتيجة أفعالها:

"ما الذي تُقرر البرازيل أن تفعله يعود إليها، وكذلك الحال بالنسبة إلى الصين. لكن يتعين عليهما تقرير ما إذا كان ينبغي على طهران أن تتحمل عواقب فشلها في الانخراط في الجهود الدبلوماسية بشكل بناء. نحن نعلم أن هذا الأمر يتطلب صبرا وعزيمة وحوارا حازما".
XS
SM
MD
LG