Accessibility links

logo-print

مسؤول حركة فتح في القطاع يعود للإقامة في غزة ولا يمانع لقاء حماس


عاد صخر بسيسو عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول الحركة في قطاع غزة الخميس إلى مدينة غزة قادما من معبر رفح البري.

وقال بسيسو في تصريحات لـ "راديو سوا" إنه عاد إلى القطاع للإقامة وسط عائلته في غزة إضافة لممارسة مهامه كمسؤول للحركة في القطاع وقال "أنا مفوض قطاع غزة في اللجنة المركزية ولدي تفويض أن أقوم بكافة المهام بما في ذلك اللقاء مع حركة حماس إذا كانت راغبة في اللقاء معي فأنا جاهز لذلك "

وأوضح بسيسو أنه سيسعي للقيام بأي دور قد يساهم في إنهاء الانقسام قائلا " إذا كان أي دور يمكن أن أقوم به لإزالة العقبات التي تقف في وجه المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الحصار عن قطاع غزة ورفع المعاناة عن الناس فسأقوم بهذا الدور "

وأضاف بسيسو أنه لا يعلم عن ما قيل في وسائل الإعلام عن لقاءات سرية مع حركة حماس "أي لقاءات تتم، أعتقد أنها ستصب في مصلحة إنهاء العزلة بين الحركتين والحوار مفيد وأتمني أن يكون الحوار مفيدا ولا يكون بين فتح و حماس غير لغة الحوار"

وكان جميل المجدلاوي القيادي في الجبهة الشعبية قد قال إن الفصائل تجري حوارات بعيدة عن الإعلام من أجل التوصل إلى صيغة تنهي الانقسام الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG