Accessibility links

logo-print

رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي يحذر من خطر الإرهاب الالكتروني


حذر رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI الخميس من "الإرهاب الالكتروني" و"الإجرام الالكتروني" اللذين يهددان أمن الولايات المتحدة.

وقال روبرت مولر في كلمة ألقاها في إطار مؤتمر حول الأمن الالكتروني في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، إن "مخاطر الإرهاب والإجرام الالكترونيين كبيرة على أبوابنا بل باتت داخل بيتنا في بعض الحالات". وأضاف "إذا عملنا معا سيكون في وسعنا العثور على الأشخاص الذين يهاجموننا ووقف هذه الهجمات".

وهو ثالث مسؤول فدرالي كبير يحذر مؤخرا من هذه المخاطر ويحض القطاع الالكتروني الخاص على الانضمام إلى جهود الحكومة الأميركية لمكافحة الإرهابيين والجواسيس واللصوص الذين ينتشرون على الانترنت.

وأوضح أن "هجوما الكترونيا يمكن أن يكون له تأثير قنبلة موضوعة في موقع حساس" لافتا إلى أن "وجود القاعدة على الانترنت خلال السنوات العشر الماضية أصبح بحجم وجودها في العالم الحقيقي".

وأشار إلى أن تنظيم القاعدة يستخدم الانترنت لعدة أهداف سواء لتجنيد العناصر والتحريض على شن هجمات، أو لنشر تعليمات حول كيفية صنع أسلحة بيولوجية وإنشاء منتديات اجتماعية لاجتذاب إرهابيين. وقال مولر إن "مخاطر الإرهاب الالكتروني فعلية وتتزايد بسرعة".

وتابع أن "الإرهابيين اظهروا اهتماما واضحا بقرصنة المهارات والجمع ما بين هجمات فعلية وهجمات الكترونية".

كما حذر من تزايد مخاطر التجسس الالكتروني حيث يسعى قراصنة للحصول على رموز تشفير أساسية ومعلومات وأموال وأسرار دولة.

XS
SM
MD
LG