Accessibility links

فرقاطة فرنسية تغرق سفينتين يرجح أنهما لقراصنة صوماليين


أعلن المتحدث باسم قوة اتالانت البحرية الأوروبية لمكافحة القرصنة، أن الفرقاطة الفرنسية نيفوز أسرت 11 صوماليا يرجح أنهم قراصنة ودمرت اثنتين من سفنهم، صباح الجمعة في المحيط الهندي.

وقال قبطان الفرقاطة جون هاربور إن قيادة القوة اتالانت أرسلت الفرقاطة نيفوز للقيام بدوريات في المنطقة إثر هجوم فاشل الخميس على سفينة فرنسية، وهجوم آخر شن في اليوم نفسه على سفينة صيد اسبانية.

وأضاف أن مروحية الفرقاطة حلقت فوق ثلاث سفن مشبوهة، هي على ما يبدو سفينة أساسية وزورقان، أخذ ركابها بالقاء معداتها في البحر.

وأشار إلى أن عناصر من الكوماندوس قاموا عندئذ بالصعود على متن السفينة واعتقال 11 شخصا يرجح أنهم قراصنة وقاموا بتدمير السفينة الأساسية وأحد الزورقين.

وقال القبطان إن هؤلاء الصوماليين سيعادون على الأرجح عزلا إلى الصومال، ولن يحالوا على القضاء لأنهم لم يتم ضبطهم خلال تنفيذ محاولة قرصنة، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن السلطات الفرنسية هي التي تتخذ القرار في هذا الشأن.

XS
SM
MD
LG