Accessibility links

logo-print

مندوب فلسطين يطلب من مجلس الأمن التدخل لوقف صدامات القدس


طلب المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور الجمعة من مجلس الأمن الدولي المساعدة في وقف الصدامات بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين في القدس، فيما اتهم إسرائيل بالسعي إلى تخريب مباحثات سلام محتملة بين الجانبين بوساطة أميركية.

وقال منصور لدى تطرقه إلى الصدامات التي خلفت عشرات الجرحى الجمعة في باحة المسجد الأقصى "نطالب بتحرك فوري من المجلس بأي شكل للتعبير عن القلق ودعوة الطرفين إلى ضبط النفس".

وأكد منصور أن الحكومة الإسرائيلية "تفعل كل ما بوسعها لتخريب" مباحثات غير مباشرة محتملة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وزيارتي المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن المرتقبتين للمنطقة.

مما يذكر أن ميتشل سيزور المنطقة لإجراء سلسلة من اللقاءات في نهاية الأسبوع وحتى يوم الاثنين وذلك بعد أشهر من الجولات الدبلوماسية الهادفة إلى جلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات.

كما يتوقع أن يزور بايدن إسرائيل والأراضي الفلسطينية الأسبوع المقبل.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت بعد صلاة الجمعة عندما انطلقت مسيرة فلسطينية في باحة الأقصى تدخلت الشرطة الإسرائيلية لتفريقها مستخدمة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، بحسب شهود عيان.

كما اندلعت مواجهات بين قوات الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين داخل البلدة القديمة في الشوارع المؤدية إلى المسجد الأقصى وفي حيي رأس العامود وسلوان وبلدة العيسوية خارج أسوار المدينة.

وقد أصيب نحو 30 فلسطينيا بإصابات طفيفة في المواجهات بينهم 15 بالرصاص المطاطي و15 آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

كما أصيب 15 شرطيا إسرائيليا بجروح نقل تسعة منهم إلى المستشفى وعولج ستة آخرون في المكان بحسب الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفلد.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثمانية فلسطينيين.

XS
SM
MD
LG