Accessibility links

مؤسسة أميركية تستضيف خمس نساء إسرائيليات وعربيات


استضافت المؤسسة من أجل تحقيق الأمن الشامل The Institute for Inclusive Security التابعة لمؤسسة Hunt Alternatives fund ومقرها في واشنطن خمس نساء، يعملن في اللجنة الدولية للمرأة من أجل سلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقد تحدثن لـ"راديو سوا" عن تجربتهن في الكفاح من أجل بناء السلام ورؤيتهن المعمقة لمشكلة الشرق الأوسط.

وقالت الناشطة الإسرائيلية موللي ماليكر المديرة التنفيذية لـBat Shalom أو دار السلام إن الأزمات العسكرية تجذب المتشددين من أي طرف كانوا، كما أن العسكريتاريا لا توفر الأمن، فدولة الحرب أو State of War خلقت العديد من المصاعب الداخلية لدى المجتمع الإسرائيلي.

وأضافت "ما أود قوله إن هناك اهتماماً كبيراً لدى بعض الجماعات داخل إسرائيل أن لا يحلّ السلام لأن السلام لا يخدم مصالحها."

ولكن لماذا يتحدث الجميع من أطراف محلية ودولية وإقليمية عن السلام في حين أنهم يعرفون حقيقة الموقف؟

أجابت ماليكر "اعتقد في هذة المرحلة ان الواقع مرعب جدا، فاستمرار الصراع في منطقتنا يجذب كل انواع التطرف والميليشيات، كحزب الله وحماس، وكذلك المتطرفون داخل اسرائيل، الكل يريد ان يحجز مكانه داخل هذا الواقع غير المستقر، بل انه يسعى الى اكثر من ذلك، ان الوضع بالغ الحساسية."

أما مستشارة الأمانة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لمى حوراني والناشطة في مجال العمل النسائي الفلسطيني والإسرائيلي، فقالت عن مدى استقلالية قرارها السياسي عن السلطة الفلسطينية:
XS
SM
MD
LG