Accessibility links

واشنطن تثني على مشاركة العراقيين في الانتخابات وأوروبا تعرب عن دعمها للعملية الديموقراطية


أثنت وزارة الخارجية الأميركية على عملية الاقتراع الخاص التي يشهدها العراق قبل انطلاق الانتخابات العامة الأحد القادم.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية إن أعمال العنف التي وقعت لم تمنع العراقيين من التوجه إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم.

وأضاف:" نحن نأسف لوقوع ضحايا، لكن تلك الهجمات لم تثن العراقيين عن المشاركة في التصويت. واليوم لم تقع أعمال عنف تذكر".

وقد اشار كراولي إلى تقارير السفارة الأميركية في بغداد عن سير العملية الانتخابية بدون عراقيل باستثناء اعتداءات أثرت على ثلاثة مراكز اقتراع من أصل 2550 مركزا.

وكان العراق قد شهد الخميس عملية الاقتراع الخاص بالعسكريين والمرضى في المستشفيات ونزلاء السجون.

وقال حيد السامرائي احد مراقبي القوائم الانتخابية في الولايات المتحدة إن عملية الاقتراع تمت في أجواء هادئة.

دعم أوروبا

هذا، ودعت النائبة الفرنسية في البرلمان الأوروبي رشيدة داتي الاتحاد الأوروبي إلى الوقوف بجانب العراق في الانتخابات من اجل تعزيز العملية الديموقراطية في اراضيه.

وأضافت وزيرة العدل الفرنسية السابقة في تصريحات ادلت بها في بغداد مساء الجمعة أن الجهود التي يبذلها العراقيون لضمان شفافية الانتخابات ونزاهتها، تستدعي مساندتهم في هذا المسار.

وستتفقد داتي غدا الأحد عددا من مكاتب الاقتراع في العراق بصفتها مراقبة دولية في الانتخابات.

وسيدعى نحو 19 مليون ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم في 18 محافظة تشكل كل منها دائرة.

XS
SM
MD
LG