Accessibility links

سليمان والحريري يجريان سلسلة اتصالات لتسهيل انعقاد هيئة الحوار الوطني في العاصمة اللبنانية


بدأت الاستعدادات لانعقاد هيئة الحوار الوطني في لبنان بعدما وسع رئيس الجمهورية عدد المشاركين فيها لتشمل قيادات في المعارضة لم تكن ممثلة فيها.

وأجرى الرئيس اللبناني ميشيل سليمان ورئيس الحكومة سعد الحريري قبل سفرهما تباعا إلى السعودية والكويت سلسلة اتصالات مع القيادات المعنية لتذليل الاعتراضات على تركيبة الهيئة.

ولم يقفل رئيس الجمهورية الباب أمام انضمام ممثل عن الجامعة العربية إلى الهيئة لكن كمشرف وليس كمشارك تلبية لطلب الأكثرية الأمر الذي لا تنظر إليه المعارضة بكثير من الرضا.

وكانت قيادات في قوى الأكثرية قد طلبت إشراك الجامعة العربية لتفعيل عمل الهيئة خاصة ويتعلق البند الأساسي المطروح على جدول أعمالها بالإستراتيجية الدفاعية ومصير سلاح حزب الله الأمر الذي يحتل بنظر هؤلاء بعداً إقليميا وهو متصل بقرار الجامعة العربية الذي اتخذ في قمة بيروت حول عملية السلام مع إسرائيل.

وضمت التشكيلة الجديدة لهيئة الحوار الوطني 19 شخصية، فيما كانت 14 شخصية مسلمة ومسيحية تمثل مختلف الأطراف السياسية شاركت في الجلسات الماضية التي رعاها الرئيس سليمان بعد انتخابه تطبيقا لاتفاق الدوحة الذي أنجز في مايو/أيار 2008.
XS
SM
MD
LG