Accessibility links

logo-print

المالكي يدعو الناخبين العراقيين للإدلاء بأصواتهم فيما تم تشديد الإجراءات الأمنية في مراكز الاقتراع


بدأت صباح اليوم الأحد الانتخابات التشريعية الثانية في العراق منذ إسقاط النظام السابق، حين فتحت صناديق الاقتراع في كل أنحاء البلاد الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي، ويبلغ عدد الناخبين العراقيين نحو 19 مليون ناخب.

العراقيون المقيمون في الولايات المتحدة واصلوا تدفقهم على مراكز الاقتراع التي افتتحت في عدد من الولايات الأميركية.

وقد دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الناخبين العراقيين إلى التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع لممارسة حقهم الانتخابي واختيار مرشحيهم وذلك في ثاني انتخابات تشهدها البلاد الأحد منذ الإطاحة بنظام حكم صدام حسين.

وقال:" أدعوكم أيها الإخوة والأخوات إلى الاستفادة من الأجواء الديمقراطية بوعي يتركز في الذهاب المكثف إلى صناديق الاقتراع والمشاركة الفاعلة . وأدعوكم إلى ضرورة حسن الاختيار والتوفيق فيما تختارون لهذه المهمة. لأنها مهمة مصيرية وسيبقى من تختارونه في هذا الموقع لسنوات أربع."

إجراءات أمنية مشددة

يأتي هذا في وقت شددت السلطات إجراءاتها الأمنية في جميع أنحاء البلاد تحسبا لوقوع أعمال عنف تهدف لإفساد العملية الانتخابية.

وكان تنظيم القاعدة في العراق قد دعا الناخبين إلى عدم التوجه إلى مراكز الاقتراع. وقد أكدت وزارة الدفاع العراقية ان المراكزَ الانتخابية والطرقَ المؤدية َ إليها ستكونُ آمنة ً توطئة للانتخابات.
XS
SM
MD
LG