Accessibility links

logo-print

القوات اليمنية تشن عملية أمنية واسعة في مدينة الضالع الجنوبية وتقوم بحملات دهم واعتقال


بدأت قوة أمنية وعسكرية يمنية عند الرابعة من فجر السبت عملية أمنية واسعة النطاق في مدينة الضالع الجنوبية تمثلت في فرض طوق أمني على المدينة بالدبابات والمصفحات وحملات دهم واعتقالات طالت عشرات النشطاء في الحراك الجنوبي.

ودخل حظر التجوال الذي أقرته السلطات الأمنية والعسكرية في المدينة، حيز التنفيذ عند السادسة مساء السبت.

وقال شهود عيان لـ"راديو سوا" إن الحركة شلت تماما في المدينة التي مازالت اشتباكات متقطعة تقع في بعض أنحائها بين الحين والآخر.

مقتل 4 مدنيين و3 جنود

وبحسب مصادر خاصة فقد قتل في الاشتباكات التي دارت بين القوات الحكومية والمسلحين، أربعة أشخاص هم امرأة وثلاثة جنود، إضافة إلى جرح 11 مدنياً وعدة جنود.

وتهدف الحملة الأمنية إلى اعتقال من تصفهم السلطات بالمطلوبين والخارجين على القانون من نشطاء الحراك الجنوبي المنادي بفك الارتباط أو الانفصال عن الشمال.

وأكدت مصادر محلية أن العشرات من المسلحين شوهدوا يفدون إلى مدينة الضالع في محاولة لفك الحصار الذي تفرضه قوات الأمن على المدينة بواسطة الدبابات والمصفحات.

سجين يقتل حارسيه ويفشل في الهرب

وفي سياق منفصل، ذكرت مصادر في مستشفى بالعاصمة اليمنية صنعاء الأحد أن سجينا من تنظيم القاعدة كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات صنعاء أقدم على قتل اثنين من حراسه الأحد أثناء محاولة للفرار باءت بالفشل.

وذكرت المصادر أن العنصر في القاعدة كان يتلقى العلاج في المستشفى الجمهوري في صنعاء دون الكشف عن هويته.

وتمكن الرجل من نزع سلاح اثنين من خمسة من رجال الشرطة مكلفين بحراسته، ثم أجهز عليهما، وتدخل الثلاثة الآخرون وشب حريق في غرفة السجين في المستشفى، ما أجبر السجين على تسليم نفسه، بحسب المصادر ذاتها.
XS
SM
MD
LG