Accessibility links

الصين تتعهد بمعاقبة من يثبت اختراقه لغوغل


تعهدت الصين بمعاقبة أي متسللين يثبت أنهم اخترقوا غوغل ولكنها أضافت أنها لم تتلق بعد شكوى من أكبر محرك للبحث في العالم.

وأحدثت غوغل هزة في قطاع الأعمال والدوائر السياسية في يناير/ كانون الثاني حين أعلنت أنها ستوقف الرقابة على نتائج عمليات البحث في الصين وهددت بالانسحاب من البلاد بسبب مخاوف بشأن عمليات التسلل والرقابة.

ويوجد بالصين أكبر عدد من رواد الانترنت في العالم إذ بلغ العدد 384 مليون مستخدم في نهاية عام 2009 . ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مياو وي نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات قوله في ساعة متأخرة من مساء السبت إن غوغل لم تتقدم بتقرير للوزارة بشأن الاختراقات ولم تسع لإجراء مفاوضات.

وتابع "إذا كان لدى غوغل الدليل على أن الهجمات مصدرها الصين فان الحكومة الصينية ترحب بتقديمها المعلومات وستعاقب المخالفين بشدة وفقا للقانون."

وقال "لا نؤيد الاختراقات أبدا لان الصين أيضا تقع ضحية للاختراقات."وتابع مياو على هامش الجلسة السنوية للبرلمان أن غوغل لم تبلغ الوزارة قط بأنها تنوي الانسحاب من الصين.

وأضاف "إذا ما قررت غوغل مواصلة أعمالها في الصين والتزمت بالقوانين الصينية فان بقاءها محل ترحيب" متعهدا بمواصلة إتاحة مناخ استثمار قوي للأجانب وحماية حقوقهم المشروعة.

وقال "إذا قررت الشركة الانسحاب من السوق الصينية فعليها إتباع إجراءات محددة حسب القانون واللوائح والتعامل مع ما قد يواجه العملاء من مشاكل."ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم غوغل للتعليق.

XS
SM
MD
LG