Accessibility links

معظم ضحايا الركود الاقتصادي من الرجال


أظهرت نتائج بحث استطلعت فيه اراء كبار المسؤولين التنفيذيين في شركات متوسطة وكبيرة أن الركود الاقتصادي العالمي تسبب في فقدان رجال لوظائفهم بشكل أكثر من النساء في جميع أنحاء العالم.

وذكرت مؤسسة Accenture المتخصصة في استشارات الإدارة أن الرجال شكلوا الأغلبية في الوظائف التي تم الاستغناء عنها في كل البلدان تقريبا التي استطلع المسح أرباب العمل فيها. ففي الهند قال مسؤولون تنفيذيون إن 95 بالمئة ممن سرحوا من العمل كانوا من الرجال وفي فرنسا شكل الرجال 71 بالمئة من نسبة الوظائف المفقودة.

وسأل المسح الذي أجري في الفترة من نوفمبر/ تشرين الثاني 2009 حتى منتصف فبراير/ شباط 2010 أرباب العمل عن عدد الرجال والنساء الذين فصلوا من العمل أو سرحوا في العام السابق. وقال المسح إن أرباب العمل فصلوا رجالا أكثر من النساء في استراليا وكندا وألمانيا والمكسيك وجنوب إفريقيا واسبانيا وسويسرا والمملكة المتحدة.

وفي الولايات المتحدة شكل الرجال 54 بالمئة من نسبة الذين فقدوا وظائفهم مقارنة بنسبة 46 بالمئة للنساء. وفي الولايات المتحدة يسيطر الرجال على الصناعات الأكثر تضررا من الركود كقطاع الصناعات الثقيلة والبناء في حين تسيطر النساء على القطاعات الأقل تضررا من الركود كالخدمات الصحية والتعليم وذلك وفقا للاحصاءات.

XS
SM
MD
LG