Accessibility links

logo-print

العاهل السعودي يؤكد في مجلس الشورى التصميم على المضي في محارب الارهاب والتطرف


أكد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تصميم بلاده على المضي في محاربة الإرهاب والتطرف.

وقال في كلمة ألقاها أمام مجلس الشورى في الرياض إن الحكومة السعودية تواصل جهودها لتعزيز الأمن والتصدي لمن وصفهم بذوي الفكر الضال والفئة المنحرفة من المتشددين والإرهابيين.

وقال العاهل السعودي إن أجهزة الأمن السعودية تحقق نجاحات متتالية وسوف تواصل أنشطتها لإفشال كل المخططات الإرهابية وتجفيف منابع الإرهاب.

الحفاظ على الثروة البترولية

وعلى مستوى السياسة النفطية، قال الملك عبدالله الذي تعد بلاده أكبر منتج للنفط، إن المملكة "استمرت في نهجها المعتدل تجاه الوضع البترولي العالمي وسعت في أعقاب الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية للحد من تداعيات تلك الأزمة على استقرار أسواق البترول ومصالح الدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء."

وأضاف أن تلك السياسة أسهمت "في الحد من التقلبات الضارة في الأسعار كما ساهمت في زيادة دخل الدولة من البترول عن تقديرات الميزانية." وأكد الملك عبدالله أن بلاده ستواصل نهج الاعتدال والمحافظة على تلك الثروة واستغلالها أفضل ما يمكن.

الملك عبد الله يجتمع مع الرئيس اللبناني

ويذكر العاهل السعودي كان قد بحث مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان الذي وصل مساء السبت إلى الرياض الوضع في الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن زيارة الرئيس اللبناني تستغرق يومين "وسيجري في خلالها محادثات تتركز على تعزيز العلاقات الثنائية الممتازة بين البلدين وتطور الأوضاع في الشرق الأوسط."

وقال بيان للرئاسة اللبنانية إن الرئيس سليمان والملك عبد الله "شددا على تعزيز الاتفاقات الثنائية بين لبنان والسعودية لما فيه مصلحة البلدين والشعبين والتنسيق في المواقف مع تولي لبنان تمثيل العرب في مجلس الأمن من خلال عضويته غير الدائمة في المجلس.
XS
SM
MD
LG