Accessibility links

logo-print

أوباما يشيد بشجاعة الناخبين العراقيين ويأسف لسقوط ضحايا


هنأ الرئيس باراك أوباما العراقيين لتوجههم إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية اليوم، قائلا إنه يكن احتراما كبيرا لملايين العراقيين الذين مارسوا حقهم في التصويت وهم يمضون قدما ببناء ديمقراطيتهم غير آبهين بالتهديدات.

وحيا أوباما الحكومة العراقية والقوات الأمنية العراقية لتوفير الأمن للعملية الانتخابية، معربا في الوقت نفسه عن الأسى لفقدان أرواح عراقيين اليوم.

واضاف الرئيس أوباما قائلا إن مساهمة المقترعين أظهرت أن الشعب العراقي اختار تشكيل مستقبله عبر الالتزام بالعملية السياسية.

وقد اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون الانتخابات العراقية الطريق المثلى لمواجهة المتطرفين الذين يستخدمون العنف لحرف العراق عن مسار التقدم الذي اختطه.

وأعربت كلنتون عن امتنانها للمسؤولين العراقيين والقوات الأمنية للجهود التي بذلوها في الإشراف على العملية الانتخابية وتوفير الحماية للمقترعين، مثمنة كلنتون العسكريين والمدنيين الأميركيين الذين دعموا تلك الجهود.

وفي هذه الأثناء، قال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس إن نسبة اقبال العراقيين على المشاركة في انتخابات اليوم فاقت التوقعات، معتبرا أن أعمال العنف التي وقعت اليوم كانت محدودة ً للغاية.

وأضاف غيتس في تصريح للصحافيين المرافقين له في طائرته اليوم أنه تلقى تقريرا عن سير العملية الانتخابية من قائد الجيش الأميركي في العراق الجنرال راي أوديرنو، مضيفا أنه اطلع على تقارير مفادها أن التحسن في الوضع الامني أجبر المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة على تغيير تكتيكاتهم .

وتابع غيتس قائلا إن الأمور بشكل عام سارت على ما يرام، قائلا إن ما حصل اليوم كان جيدا بالنسبة لنا وللعراقيين، على حد تعبيره.

وكانت مصادر أمنية عراقية أعلنت مقتل 38 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مائة في سلسلة تفجيرات وقذائف هاون تزامنت مع عملية الاقتراع في ثاني انتخابات تشريعية مصيرية بالنسبة لمستقبل هذا البلد،حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

XS
SM
MD
LG