Accessibility links

روبرت غيتس ينبه إلى ما وصفه حربا صعبة في أفغانستان وقوات الأطلسي تنتشر حول قندهار


نبه وزير الدفاع الأميركي روبيرت غيتس الذي يقوم بزيارة غير معلنة لأفغانستان، إلى ما وصفه بحرب صعبة رغم الدلائل التي تشير إلى التقدّم في الحرب التي يقودها حلف الأطلسي ضد مسلحي طالبان.

وقبل هبوط طائرته في مطار كابل صرح غيتس للصحفيين بأن الأمر لا يزال مبكرا جدا، رغم هذا التقدم الإيجابي الذي لا شك فيه.

وقال غيتس إن اعتقال عدد من قيادات طالبان في باكستان المجاورة يعتبر أخبارا مطمئة جدا ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب عمله لاقتلاع طالبان.

الحكومة الأفغانية تتحمل العبء الآن

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن العبء يقع الآن على كاهل الحكومة الأفغانية لتحقيق مطالب سكان منطقة مرجة بعد النجاح الذي تحقق بتطهيرها من مسلحي طالبان.

وأضاف غيتس في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس كرزاي: " سيتحدد النجاح الطويل الأمد للعملية عن طريق استجابة الحكومة الأفغانية لمطالب مواطنيها وكسب ولائهم لها بدعم المجتمع الدولي."

وأضاف يقول:
"لا ريب أن عملية مرجة مجرد واحدة من المعارك العديدة المقبلة في حملة طويلة تستهدف التركيز على حماية الشعب الأفغاني. وقد اتضح أنه منذ جعل الجنرال مكريستال حماية المدنيين أساس إستراتيجيته العسكرية، انخفضت الخسائر بين المدنيين على نحو هائل، لكنها إذا وقع خطأ رغم ما نبذله من جهود، فسنعترف بالخطأ ونسعى دوما للتنسيق مع القوات الأفغانية."

استعداد لشن حملة واسعة

هذا وقد قال الجنرال ستانلي مكريستال قائد قوات حلف الأطلسي إن القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي منتشرة حول مدينة قندهار آخر معاقل طالبان، مشيرا إلى أن عدد القوات في ازدياد استعدادا لشن عملية واسعة النطاق لكنه لم يعط أي تاريخ محدد لبدءها.

وأكد أن العملية لن تكون مثل تلك التي نفذتها قواته بمشاركة القوات الأفغانية في مرجه، ووصفت بالناجحة، وقال إن مساحة قندهار أكبر بكثير من منطقة مرجه.

وتوقع الجنرال مكريستال بدء َالعمليات العسكرية ضد مسلحي حركة طالبان في إقليمِ قندهار في فصلِ الصيف القادم بعد اكتمال وصولِ القوات الأميركية الإضافية إلى المنطقة. وقال خلال مؤتمر صحفي في كابل:
"ما نفعله الآن هو أننا نشرنا بالفعل قوات إضافية في المناطقِ المحيطة بقندهار، غير أننا سنعزز تلك القوات بصورةٍ ملحوظة مع مرور الوقت".

وفيما يتعلق بالعملياتِ العسكرية في منطقة مرجة قال مكريستال إنها ما زالت مستمرة، ولكنها تدور في نطاق ضيق:
"لم ننته بعد من الجانب العسكري للعملية، ولكن العمليات الكبيرة قد انتهت".

وأعرب مكريستال عن ارتياحهِ للدورِ الذي بدأت الحكومة الأفغانية تضطلع به في تلك المنطقة:
"إن قدرةَ الحكومة الأفغانية على تحمُلِ مسؤولياتِها في هذه الجهود تمثل في تقديري تطورا إيجابيا هائلا".

وقد جاءت تصريحات الجنرال مكريستال بعد وصول وزير الدفاع روبرت غيتس إلى أفغانستان لتقييم التقدم الذي أحرز بعد رفع عدد القوات ضمن خطة الرئيس باراك أوباما الجديدة.


الأردن لتدريب الجيش الأفغاني

هذا وقد طالب حلف شمال الأطلسي من الأردن المساعدة في عمليات تدريب الجيش الأفغاني.
المزيد في رسالة عامر العثمان مراسل "راديو سوا" في عمّان:

XS
SM
MD
LG