Accessibility links

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تجريان مناورات عسكرية في ظل استنكار كوري شمالي


بدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورات عسكرية مشتركة تستهدف التدريب على انتشار التعزيزات الأميركية في حالات الطوارئ التي قد تستجد في شبه الجزيرة الكورية. ويشارك في المناورات التي تستغرق 11 يوما 18 ألف جندي أميركي وعدد غير معروف من كوريا الجنوبية.

وقد استنكرت كوريا الشمالية إجراء تلك المناورات ووصفتها بأنها بمثابة استعداد لمهاجمتها وغزوها، وهددت الخروج من المحادثات السداسية وزيادة قدراتها النووية.

كوريا الشمالية تستبعد أي رد فعل

ورغم إعلان بيونغ يانغ أنها على استعداد لتفجير الوضع مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، إلا أن وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية استبعدت حدوث شيء من هذا القبيل، وأكدت أن المناورات دفاعية فحسب وأنها تجرى سنويا.

وقال وون تاي جي المتحدث باسم الوزارة:
"تجرى هذه المناورات العسكرية سنويا، وفي كل مرة تبلغ كوريا الشمالية بها، كما أنها على علم تام بمعناها والهدف منها، وفيما يتعلق بتهديدات كوريا الشمالية فنحن لا نشهد أي تحركات عسكرية من نوع خاص."
XS
SM
MD
LG