Accessibility links

الحكومة النيجيرية ترسل قوات إلى منطقة جوس لوقف هجمات أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص


أرسلت الحكومة النيجيرية قوات إلى منطقة جوس المضطربة بعد الهجمات التي شنتها عصابات على سكان القرى مما أدى إلى مقتل 500 شخص على الأقل في أعمال عنف عرقية .

وقال دان ماغانغ مسؤول الاعلام في ولاية بلاتو، انه تم اعتقال 95 شخصا.

وشنّ رُعاة من اثنية الفولاني هجمات ليل السبت الأحد، على ثلاث قرى يقطن فيها مواطنون من إتنية البيروم جنوب جوس حسبما ذكر قرويون وناشطون في حقوق الإنسان ومصادر حكومية.

وكان رئيس نيجيريا بالنيابة غودلاك جوناثان وضع كل قوات الأمن في بلاتو والولايات المجاورة في حالة تأهب قصوى لمنع تصاعد النزاع .

الفاتيكان يعرب عن ألمه

هذا وقد أعرب الفاتيكان الاثنين عن "ألمه وقلقه" "لأعمال العنف المروعة" التي قام بها رعاة مسلمون في نيجيريا، وأسفرت عن مقتل 500 شخص من سكان القرى المسيحية في نهاية الأسبوع، كما قال المتحدث باسمه الأب فيديريكو لومباردي.

وردا على سؤال عن طبيعة هذا النزاع، ذكّر الاب لومباردي بموقف الأسقفية النيجيرية.

وفي مقابلة مع إذاعة الفاتيكان، أعلن المونسنيور جون اونايكان أسقف ابوجا، "إنهم لا يقتتلون بسبب الدين، بل من اجل مطالب اجتماعية واقتصادية وقبلية وثقافية".
XS
SM
MD
LG