Accessibility links

logo-print

فيلم المخرجة كاثرين بيغلو يفوز بست جوائز اوسكار من بينها جائزة أفضل فيلم سينمائي


سلط فوز فيلم The Hurt Locker الذي فاز بست جوائز أوسكار من بينها جائزة أفضل فيلم سينمائي الليلة الماضية الأضواء على عمل الفرق المتخصصة بنزع فتيل الألغام والقنابل التي لم تنفجر في العراق.

وقد أهدت مخرجة الفيلم كاثرين بيغلو التي حصلت أيضاً على جائزة أفضل مخرج جائزتها إلى أفراد القوات المسلحة الأميركية المنتشرة في أرجاء العالم.

ويقول خبراء المفرقعات في العراق ومنهم السيرجنت Joe Hernandez ان الفيلم شرح لمشاهديه طبيعة عملهم في العراق الذي ما زال يعاني بعد ست سنوات من الحرب من القنابل المزروعة على جوانب الطرق.

ويضيف قائلا: "قبل خروج الفيلم إلى النور، عندما كنا نتحدث إلى احد ونقول إننا نعمل في الجيش، كان يتعين علينا عند سؤالنا شرح طبيعة عملنا، والآن يمكننا عمل ذلك بسهولة ، عبر الإشارة إلى فيلم The Hurt Locker أو خزانة الالم"

أما السيرجنت Kyle Waller الذي يخدم في مدينة الناصرية، فيرى ان الفيلم فشل في عرض صورة حقيقية عما يواجهونه في العراق.
"خلاصة القول إنه فيلم خيالي. ومع ذلك فانه قدمنا بطريقة ايجابية لكنني اعتقد انه كان يمكن أن يكون أفضل من ذلك"

ويقول الكابتن Nick Van Elsacker ان الخبراء المتخصصين في إزالة المتفجرات متواضعون الى حد بعيد ولا يظنون أنفسهم أبطالا:
"يقول العديد من العاملين في ذلك المجال أن في الفيلم مبالغة رغم أن كل واحد منهم يعد بطلا في مجال ما، ولكنهم يضعون خطاً فاصلا فيما يتعلق بإظهار أهميتهم على نحو أكبر من زملائهم الآخرين."
XS
SM
MD
LG