Accessibility links

قائد القوات الأميركية في العراق يؤكد تصميم واشنطن على خطتها الرامية لسحب القوات تدريجا


قال الجنرال راي اوديرنو قائد القوات الأميركية في العراق بعد يوم من إجراء الانتخابات التشريعية، التي بلغت نسبة المشاركة فيها 62,4 بالمئة، إنه لا يرى أية مؤشرات ترغم الولايات المتحدة على تغيير خطتها الرامية إلى سحب القوات تدريجا منه. وأضاف قائلا:
"ليس هناك ما يشير إلى أن العراقيين لن يتمكنوا من تشكيل حكومة بطريقة سلمية، والبدء بإحراز التقدم، لذلك نعتقد انه يمكن تقليص القوات إلى50 الفا بحلول الأول من سبتمبر/ أيلول".

الانتخابات نقطة تحول

أما كريستوفر هيل السفير الأميركي لدى بغداد فوصف الانتخابات العراقية بأنها نقطة تحول مهمة قائلا:
"هذه الانتخابات مهمة للديموقراطية في العراق، وستسهم في تحديد مساره لسنوات قادمة"

وأعرب هيل عن اعتقاده بان الأيام المقبلة ستكون صعبة وان عملية تشكيل الحكومة المقبلة ستستغرق بعض الوقت:
"يريد العراقيون أن يشهدوا بعض التقدم، والمزيد من فرص العمل، وتحسناً في الاقتصاد، ولا يود السياسيون العراقيون تجاهل ذلك، لكن تشكيل الحكومة سيستغرق بعض الوقت وستواجه العملية بعض الصعوبات إلا أنها ستنجح "

وقد أشاد السفير الأميركي لدى العراق بالانتخابات، وقال في لقاء تلفزيوني إن الانتخابات جاءت لتؤكد أن العراق يسير بالفعل في طريق الديموقراطية، مشيرا إلى أن الأوضاع تتحسن يوما بعد يوم، وأضاف:
"نعتقد أن هذه الانتخابات مؤشر إيجابي للغاية، علاوة على أننا نلاحظ انخفاض حدة العنف في البلاد ، وتواصل القوات العراقية تولي المزيد من المهام، والفرق الآن هو حين تقع عملية إرهابية، فلا يوجه الشعب اللوم إلى قوات الجيش أو الشرطة، بل إلى الشبكات الإرهابية التي تقف وراءها، وهذه إشارات في غاية الإيجابية، والسؤال الآن: هل سيتمكن العراق من الحفاظ على الديموقراطية؟ لقد كانت الانتخابات مؤشرا مهما، والمرحلة المقبلة التي سيتم خلالها تشكيل الحكومة مهمة للغاية".

XS
SM
MD
LG