Accessibility links

إشادة دولية بشجاعة الناخبين العراقيين وتحديهم لأعمال العنف


قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند إن الهجمات التي شهدها العراق عشية الانتخابات النيابية تؤشر حجم التحديات التي تواجهها البلاد.

وقال ميليباند في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية اليوم إن توجه ملايين العراقيين لصناديق الاقتراع يبين بوضوح أنهم يريدون تشكيل حكومة فاعلة وشاملة وذات مصداقية، وتخدم المصالح الوطنية الحقيقية للبلاد وليس المصالح الطائفية.

من جانبه حيا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير المقترعين العراقيين، مشيرا إلى أن التصويت يمثل شهادة على إرادة العراقيين لتجاوز الماضي الأليم ورفض الإرهاب، وإظهار عزمهم على بناء بلد ديمقراطي يتطلع إلى المستقبل.

وأكد كوشنير في بيان له اليوم الاثنين أن فرنسا ودول الاتحاد الأوربي ستكون إلى جانب العراقيين في مسعاهم لإعادة البناء وتحقيق الديمقراطية.

المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريش ولهلم قال إن الاقبال الواسع من العراقيين للمشاركة في الانتخابات يستحق أعلى درجات التقدير، مضيفا أن شروط إقامة بلد ديمقراطي ودولة قانون قد سارت خطوة إلى الأمام في العراق.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الروسية أندريه نيستيرينكو عن ارتياح بلاده للطريقة التي نظمت بها الانتخابات العراقية، معتبرا إياها فرصة للاستمرار في العملية السياسية الحقيقية التي قال إنها ضرورية لكي يتمكن العراقيون من إدراك حقهم في تقرير مصيرهم وإدارة مواردهم الطبيعية.

إلى ذلك، اعتبر الأمين العام لحلف الناتو أندرس راسموسن الانتخابات إنجازا حاسما نحو إقامة نظام ديموقراطي كامل في العراق.

XS
SM
MD
LG