Accessibility links

logo-print

غيتس يزور جنوب أفغانستان ويجري محادثات مع القادة العسكريين


أعربت واشنطن عن ارتياحها إزاء النجاح الذي حققته القوات الأفغانية والدولية بعد تطهير منطقة مرجة من مسلحي طالبان؛ وقال وزير الدفاع روبرت غيتس الثلاثاء إن العملية العسكرية الجارية في ولاية هلمند "ليست سوى معركة من معارك عديدة مقبلة في إطار حملة أطول بكثير تتركز على حماية شعب أفغانستان".

وكان غيتس قد وصل إلى جنوب أفغانستان، وتحديدا إلى قاعدة قندهار الجوية آتيا من كابل، وذلك لإجراء محادثات مع القادة العسكريين حول الهجوم الجاري في هذا البلد والخطط المقررة للتصدي لحركة طالبان.

وقد أشار أمس الاثنين في مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى أن العبء يقع الآن على كاهل الحكومة الأفغانية لتحقيق مطالب سكان المنطقة.

وأضاف غيتس "سيتحدد النجاح الطويل الأمد للعملية عن طريق استجابة الحكومة الأفغانية لمطالب مواطنيها وكسب ولائهم لها بدعم المجتمع الدولي."

وأضاف غيتس "لا ريب أن عملية مرجة مجرد واحدة من المعارك العديدة المقبلة في حملة طويلة تستهدف التركيز على حماية الشعب الأفغاني. وقد اتضح أنه منذ جعل الجنرال مكريستال حماية المدنيين أساس إستراتيجيته العسكرية، انخفضت الخسائر بين المدنيين على نحو هائل، لكنها إذا وقعت خطأ رغم ما نبذله من جهود، فسنعترف بالخطأ ونسعى دوما للتنسيق مع القوات الأفغانية."
XS
SM
MD
LG