Accessibility links

إسرائيل تنفي التوصل لاتفاق لعقد مفاوضات سلام مع سوريا عبر وساطة تركية


نفت إسرائيل اليوم الثلاثاء أن تكون حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قد وافقت على عرض تركي باستئناف مفاوضات السلام المتوقفة بين سوريا وإسرائيل بوساطة تركية، حسبما ذكرت مصادر صحافية إسرائيلية.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مسؤول إسرائيلي كبير في مكتب رئيس الوزراء لم تسمه القول إنه "لم يتم اتخاذ قرار حول استئناف المحادثات مع سوريا بوساطة تركيا".

وأضاف أنه إذا كانت التصريحات التركية في شأن الوساطة في أي محادثات سلام بين سوريا وإسرائيل تعبر عن "رغبة تركية لتحسين العلاقات مع إسرائيل والمساهمة في تحقيق السلام في المنطقة فإن ذلك يشكل أمرا مرحبا به".

وكانت محطة تليفزيون NTV التركية قد نقلت عن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قوله في وقت سابق من اليوم الثلاثاء إن إسرائيل قد وافقت على عرض تركي للوساطة في المحادثات مع سوريا.

وأضاف اردوغان في تصريحات للصحافيين خلال زيارته إلى السعودية أن "المحادثات المتوقفة بين سوريا وإسرائيل قد تستأنف في أي وقت"، على حد قوله.

وكانت تركيا قد قامت بدور الوساطة في عدة جولات من المحادثات غير المباشرة بين سوريا والدولة العبرية عام 2008 إلا أن الطرفين لم يحرزا تقدما ملموسا.

يذكر أن هذه المحادثات كانت قد توقفت في أعقاب العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة أواخر عام 2008، والتي تسببت في انتقادات حادة من أنقرة لإسرائيل على نحو جعل المسؤولين الإسرائيليين يعتبرون تركيا طرفا غير مؤهل للوساطة مع سوريا.
XS
SM
MD
LG