Accessibility links

خطة المطرقة للانقلاب على حكومة آردوغان كانت في شق منها تستهدف الأقليات


كشفت مصادر مطلعة على التحقيقات في قضية "باليوز" أو "المطرقة" للانقلاب العسكري على حكومة حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب آردوغان التي وضعت عام 2003، أن أحد الأعمدة الرئيسية للخطة أيضاً كان يستهدف ممثلي الأقليات في تركيا.

وأشارت المصادر لمراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامي عصمت إلى أن عمليتي اغتيال القس الإيطالي أندريا سانتورو في طرابزون عام 2006، والصحافي التركي من أصل أرمني هرانت دينك في إسطنبول عام 2007 نفذتا في إطار قائمة الشخصيات الخطيرة التي أعدها مسؤولون في الجيش.

ونفى مستشار وزارة العدل التركية أحمد كاراهان أي علاقة للقاء عقده مع توران تشولاك كادي مساعد المدعي العام الجمهوري لمدينة إسطنبول المشرف على التحقيقات في قضية "المطرقة" في فبراير الماضي، وحملة اعتقال الضباط التي تمت في اليوم نفسه وشملت 18 ضابطاً أحدهم متقاعد.

وقد كشفت صحيفة "وطن" التركية عن اللقاء اليوم الثلاثاء مشيرة إلى أن القاضي الذي أمر باعتقال الضباط حضر اللقاء مع كاراهان وتشولاك كادي على نحو يثير التساؤلات، بحسب الصحيفة.

XS
SM
MD
LG