Accessibility links

الرئيس الصومالي يرحب بأي دعم جوي أميركي لهجوم متوقع على قواعد للمتمردين في البلاد


أكد الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد اليوم الثلاثاء أن حكومته سترحب بأي دعم جوي أميركي لهجوم متوقع للقوات الحكومية يهدف إلى استعادة السيطرة على مناطق خاضعة لسيطرة متمردي حركة الشباب الإسلاميين .

وأعلن الرئيس الصومالي خلال زيارة يقوم بها للندن أنه ستكون هناك حاجة لمساعدات دولية لإعادة الاعمار وتأمين أي مناطق تتم السيطرة عليها في الهجوم الذي من المتوقع شنه في الأسابيع المقبلة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت في الخامس من مارس/ آذار الجاري أن القوات الأميركية قد تتدخل عن طريق الغارات الجوية وعمليات القوات الخاصة إذا نجح الهجوم في طرد مقاتلي القاعدة من المناطق الخاضعة للإسلاميين المتحالفين معهم.

وردا على ذلك قال شيخ شريف إنه "إذا قدمت الحكومة الأميركية الدعم الجوي فإنها ستساعد في هذا الوضع"، مؤكدا أنه إذا كان ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز صحيحا فان الصومال سيرحب به.

ويعتقد أن القوات الأميركية تجري عمليات استطلاع جوي لأجزاء من الصومال منذ عدة سنوات.

وكانت قوات أميركية شكلت جزءا من مهمة إنسانية تابعة للأمم المتحدة في الصومال عامي 1992 و1993 قد اضطرت للانسحاب من البلاد بعدما قتلت ميليشيا صومالية العديد من جنود مشاة البحرية الأميركية في هجوم استهدف طائرة هليكوبتر أمريكية آنذاك.

أعمال العنف

في سياق آخر، لقي قيادي في جماعة الحزب الإسلامي مصرعه اليوم الثلاثاء في العاصمة الصومالية مقديشو بأيدي مسلحين من حركة الشباب الإسلامية.

وقال شهود عيان إن مسلحين من حركة الشباب قاموا باغتيال القيادي العسكري بالقرب من مدرسة "سوكومين" وسط سوق بكارو الرئيسي في العاصمة الصومالية ثم لاذوا بالفرار.

وذكر شاهد عيان يدعى أحمد جعان لمراسل "راديو سوا" في مقديشو أن أربعة مسلحين أطلقوا وابلا من الرصاص على القيادي في الحزب الإسلامي بري علي برى فأردوه قتيلا.

ويعتبر اغتيال القيادي في الحزب جزءا من التصفيات بين الفصيلين المعارضين اللذين نقلا صراعهما من منطقة جوبا السفلى إلى العاصمة مقديشو.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين من اغتيال القائد الميداني في حركة الشباب جاجالى علي يد مسلحين من الحزب الإسلامي في تقاطع صنعاء شمال العاصمة الصومالية.

وفي حادث منفصل قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في سقوط قذيفة طائشة على حافلة صغيرة للركاب في جنوب العاصمة.
XS
SM
MD
LG