Accessibility links

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في أفغانستان لبحث تعزيز المشاريع الإيرانية هناك


قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في مؤتمر صحافي مشترك عقده الأربعاء مع نظيره الأفغاني حميد كرزاي إن وجود القوات الدولية في أفغانستان ليس "حلا" يتيح إحلال السلام في البلاد.

وأضاف أن "سياستنا هي تقديم الدعم الكامل للشعب الأفغاني والحكومة الأفغانية وإعادة اعمار أفغانستان وسنواصل دعمنا في المستقبل".

وتأتي زيارة احمدي نجاد بعد يومين من زيارة وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي بحث في تعزيز وجود القوات الأجنبية برفع عديدها إلى 150 ألف رجل بحلول أغسطس/آب.

أحمدي نجاد وكرزاي يبحثان العلاقات الثنائية

وقال سياماك هيراوي الناطق باسم الرئاسة الأفغانية ان احمدي نجاد وكرزاي سيبحثان العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير العلاقات الاقتصادية والمشاريع التي ستقوم بها إيران في المستقبل في أفغانستان مثل خط السكك الحديد بين طاجيكستان وإيران عبر أفغانستان ومشاريع أخرى مماثلة.

وهو أول لقاء بين الرئيسين الإيراني والأفغاني منذ إعادة انتخابهما في العام 2009.

مقتل جنديين من الأطلسي

أما على صعيد العمليات العسكرية في أفغانستان، أعلن الحلف الأطلسي في بيان أن جنديين من حلف شمال الأطلسي قتلا وأصيب عدد آخر مساء الثلاثاء في هجوم انتحاري استهدف قاعدة للشرطة وحرس الحدود الأفغان في شرق أفغانستان.

وقال قائد قوات الأطلسي في بيان ان انفجارا وقع في قاعدة مشتركة للشرطة وحرس الحدود وايساف القوة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان في ولاية خوست".

وأضاف ان "العناصر الأولى تشير إلى أن انتحاريا فجر ما يحمله من متفجرات ما أدى إلى مقتل جنديين من ايساف وإصابة آخرين".

وفي اتصال هاتفي لم يشأ حلف شمال الأطلسي إعطاء المزيد من التفاصيل موضحا ان التحقيق جار.

الانتحاري كان يرتدي بزة حرس الحدود

وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية ان الانتحاري كان يرتدي بزة حرس الحدود ودخل القاعدة وفجر القنابل قرب جنود متحلقين حول نار.

ويذكر أنه في 30 ديسمبر/كانون الأول قتل انتحاري سبعة أميركيين يعملون لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية - سي آي ايه وضابطا أردنيا يتعاون معهم في قاعدة لـ سي آي ايه في خوست.

وذلك الاعتداء اعتبر الأكثر دموية ضد "سي آي ايه" منذ 26 عاما.

وقتل 120 جنديا من القوات الدولية في إطار العمليات الحربية الجارية في أفغانستان منذ مطلع السنة بحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى موقع مستقل لإحصاء الضحايا.

وقد تكثف تمرد طالبان بشكل كبير وتوسع إلى كافة أنحاء البلاد تقريبا في السنتين الماضيتين.
XS
SM
MD
LG