Accessibility links

logo-print

مقتل ستة أشخاص في باكستان جراء هجوم نفذه مسلحون على وكالة مساعدات غربية


اقتحم أشخاص يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون مقرا لوكالة إغاثة مسيحية في باكستان اليوم الأربعاء حيث قاموا بمهاجمة المقر بقنبلة وأسلحة نارية مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص من موظفي الوكالة.

وذكرت الشرطة وأحد الشهود أن المسلحين اقتحموا مكتب وكالة وورلد فيجن في منطقة مانسيهرا الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي إسلام أباد في نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال إداري بالمكتب لم يقل سوى أن اسمه آصف إن "نحو عشرة رجال جاءوا وكلهم كانوا يرتدون أقنعة، اقتحموا الباب وأخرجوا الجميع من مكاتبهم ووضعوهم في مكان واحد ثم بدأوا بعد ذلك في إطلاق النار ثم قاموا بإلقاء قنبلة لدى مغادرتهم للمكان".

وأضاف أن مقر الوكالة تم تدميره إلى حد كبير نتيجة الانفجار الذي خلف حفرة عند الباب الرئيسي كما تناثرت قطع من الأسمنت والزجاج على الأرض بالإضافة إلى الأثاث المكتبي والمعدات المدمرة.

ومن ناحيتها قالت الشرطة الباكستانية إنها تبادلت إطلاق النار مع المهاجمين وأصابت أحدهم بجروح.

وذكر ضابط شرطة كبير يدعى ساجد خان أن المهاجمين "فروا إلى غابة قريبة قبل أن تقوم القوات بتطويق المنطقة والبدء في عملية بحث" بالمنطقة مشيرا إلى أن حصيلة القتلى في الهجوم شملت امرأتين وأربعة رجال.

وانتقد خان إجراءات الأمن التي تطبقها وورلد فيجن في مقرها معتبرا أن الوكالة "لا تعرف ترتيبات الأمن الملائمة، وكان لديها حارس واحد فقط من دون سلاح."

ومن ناحيتها قالت وكالة وورلد فيجن إنها لم تتلق أي تهديدات قبل الهجوم مشيرة إلى أن كل القتلى الستة موظفون محليون. وأعلنت الوكالة في بيان لها عن تعليق جميع عملياتها في باكستان مشيرة إلى أنه "لابد وأن يتم تذكير هؤلاء الذين يقتلون موظفين إنسانيين بأنهم لا يقتلون سكان بلادهم فحسب وإنما يقتلون أيضا أناسا يسعون لتحسين حياة ضحايا الفقر والظلم."

وأضافت الوكالة أن سبعة من الموظفين أصيبوا وفقد آخر مشيرة إلى أن عملها للإغاثة والتنمية في باكستان يباشره باكستانيون.

وكانت منطقة مانسيهرا، التي ظلت هادئة بوجه عام على الرغم من وقوع حوادث عنف بين الحين والآخر، مركزا لجهود الإغاثة في أعقاب زلزال قتل 73 ألف شخص في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2005.

وقد أثار الهجوم مخاوف من احتمال توغل المتشددين في مانسيهرا التي تقع شرقي منطقة سوات التي شهدت هجوما شرسا شنه الجيش الباكستاني قبل عام للقضاء على طالبان الباكستانية المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وفي عام 2008 هاجم مسلحون مكتبا لوكالة بلان انترناشيونال للإغاثة في بلدة مانسيهرا مما أدى إلى مقتل أربعة موظفين باكستانيين.

يذكر أن باكستان التي تعد حليفا وثيقا للولايات المتحدة تخوض قتالا ضاريا ضد متشددين مرتبطين بالقاعدة شنوا سلسلة من الهجمات على مدى الأيام الماضية من بينها بعض الهجمات على أهداف غربية.
XS
SM
MD
LG