Accessibility links

logo-print

اعتقال أميركية بتهمة تجنيد إرهابيين في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة


أعلنت وزارة العدل الأميركية اليوم الأربعاء عن اعتقال مواطنة أميركية تحولت إلى الإسلام حديثا للاشتباه في قيامها بتجنيد مقاتلين لتنفيذ مخططات إرهابية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

وقالت الوزارة في بيان لها إن الأميركية كولين لاروز البالغة من العمر 46 عاما والمقيمة في ولاية بنسلفانيا، أوقفت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعدما أمضت أكثر من سنة على الانترنت لتجنيد مقاتلين لشن هجمات في جميع أنحاء العالم مستخدمة في ذلك اسما مستعارا هو جهاد جاين.

وذكر المدعي العام مايكل ليفي إن "هذه القضية تظهر أن الإرهابيين يبحثون عن أميركيين للانضمام إليهم في قضيتهم، كما أنها تنفي فكرة أننا قادرون على رصد الإرهابيين من ملامحهم".

ومن ناحيته قال مساعد المدعي العام في إدارة الأمن القومي في وزارة العدل ديفيد كريس إن الحكومة تبقى متيقظة في مثل هذه القضايا معتبرا أن "اتهام اليوم الذي يفيد أن سيدة أميركية وافقت على القيام بالقتل في الخارج وعلى تقديم دعم مادي لإرهابيين يدل على الطبيعة المتبدلة للتهديد الذي نواجهه".

وأوضحت وزارة العدل أن لاروز سعت لتجنيد رجال ونساء وجمع تبرعات ووافقت حتى على القيام بقتل رسام سويدي يقيم في الولايات المتحدة على خلفية قيامه بنشر رسم مهين للرسول محمد صوره بجسم كلب.

وبحسب محاضر الاتهام فقد أكدت لاروز أن "الموت وحده سيمنعها" من تنفيذ مهمة قتل الرسام السويدي.

وأشارت وزارة العدل الأميركية إلى أن لاروز متهمة "بالتآمر لتقديم مواد دعم لإرهابيين والتآمر للقتل في دولة أجنبية والإدلاء ببيانات كاذبة إلى مسؤول حكومي ومحاولة انتحال هوية".

وبحسب الوزارة فقد كتبت لاروز في إحدى رسائلها الالكترونية أن شعرها الأشقر وعينيها الخضراوين يمكناها من الذهاب إلى أي مكان بدون أن تثير شبهات، مؤكدة انه "يشرفها ويسعدها الموت أو القتل" في الجهاد.

وشملت قائمة الاتهامات الموجهة للاروز أيضا تجنيد نساء "يملكن جوازات سفر وقدرة على السفر إلى أوروبا والتنقل في داخلها لدعم الجهاد العنيف"، وحيازة جواز سفر أميركي مسروق و"نقله أو محاولة نقله في جهود لتسهيل عمل إرهابي دولي".

وفي حال أدينت لاروز بهذه التهم، فمن الممكن أن تواجه حكما بالسجن مدى الحياة وغرامة قدرها مليون دولار.

ويفيد محضر الاتهام أن لاروز تلقت في شهر مارس/آذار عام 2009 رسالتين من شخص في دولة من جنوب آسيا تأمرها بقتل مواطن سويدي لم يكشف اسمه.

ورفضت وزارة العدل الرد على سؤال حول ما إذا كانت لاروز مرتبطة بأربعة رجال وثلاث نساء أوقفوا في ايرلندا بتهمة التآمر لقتل رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس.

ويشير الاتهام والمواد التي كشفتها مجموعة سايت الأميركية المتخصصة في رصد المواقع الإسلامية على الانترنت، إلى أن لاروز تتمتع بحضور نشيط على الشبكة مع أنها أقصيت مرارا من مواقع من بينها يوتيوب ورغم مخاوف من أنها قد تكون خاضعة للمراقبة.

XS
SM
MD
LG