Accessibility links

تولي منصب رئيس الجمهورية يثير الجدل في الساحة العراقية


فيما ينتظر العراقيون ما ستتمخض عنه نتائج الانتخابات التشريعية، شرع البعض بالحديث عن منصب رئيس الجمهورية، وذلك وسط عزم الأكراد ترشيح الرئيس جلال الطالباني لولاية ثانية ومعارضة حركة "التغيير" في اقليم كردستان لهذا الترشيح.

فقد أشادت عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني تانيا طلعت بأداء رئيس الجمهورية جلال الطالباني، وقالت لـ"راديوا سوا" في معرض تعليقها على الدعوات المطالبة بمنح المنصب لشخصية عربية، إن "الرئيس الطالباني ينظر للأزمات والقضايا كرجل دولة، ولا يتحيز لحزبه أو لكتلته البرلمانية".

وفي إطار الجدل الدائر في الساحة العراقية حول إمكانية منح منصب رئيس الجمهورية لشخصية عربية قال عضو الائتلاف الوطني قيس العامري إن "اختيار رئيس الجمهورية سيكون من قبل ثلثي أعضاء مجلس النواب، ونظرا لصعوبة تحقيق ذلك ،لا بد من اللجوء لعملية التوافقات".

من جهته، أكد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان تمسك الرئيس الطالباني بالدستور واحتفاظه بعلاقات طيبة بجميع الأطراف العراقية.

أما النائب عن التيار الصدري نصار الربيعي فقال إن الساحة العراقية لم تشهد رجل دولة، وعزا أسباب ذلك إلى اعتماد المحاصصة، واصفا الدستور بأنه كان عائقا أمام بناء دولة عصرية، بحسب تعبيره.

وأعلنت قائمة التحالف الكردستاني وعلى لسان العديد من أعضائها تسمية مرشحها الرئيس جلال الطالباني لولاية ثانية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG