Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني الملك عبد الله يحضر جانبا من جلسة الحكومة الروسية في موسكو


حضر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأربعاء جانبا من جلسة الحكومة الروسية التي عقدتها الأربعاء والتي خصصت لمناقشة مسائل السياسة الضريبية في روسيا، وذلك بعد وصوله إلى مقر رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين في نوفو - أوغاريوفو بضواحي موسكو.

وعند افتتاح المحادثات صرح الملك عبد الله الثاني بأن عمّان تولي تقديرا خاصا لطابع العلاقات التي تربط بين الأردن وروسيا، مشيدا بالجهود التي بذلها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين شخصيا لتنمية هذه العلاقات على مر السنين الماضية.

كما ناقش رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الوضع في منطقة الشرق الأوسط.

وقال بوتين في بداية اللقاء، موجها كلامه إلى الملك عبدالله الثاني: "نحن مسرورون جدا لرؤيتكم، ولإتاحة هذه الفرصة لبحث القضايا التي تواجه المنطقة، والعلاقات الثنائية، بما في ذلك في المجال التجاري والاقتصادي".

ومن جانبه أشار الملك عبدالله الثاني إلى أن لدى الطرفين فرصة كبيرة لتدعيم التعاون المستقبلي بين البلدين.
وقال: "إن روسيا تاريخياً لعبت دورا مهما في عملية السلام في الشرق الأوسط. لذا يسرني أن نناقش الآن كيفية الخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وخصوصا على ضوء توسيع الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، والذي يترك خيبة أمل كبيرة لدى الجميع".

وأضاف أنه يعرف الإسهام الكبير الذي قدمته وتقدمه روسيا في سبيل إنشاء الدولة الفلسطينية.

هذا وقد وصل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى روسيا الأربعاء في زيارة عمل تستمر يومين. ومن المقرر أن يلتقي الملك عبد الله الثاني الخميس الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف.

مما يذكر أنه تم إقامة علاقات دبلوماسية بين الأردن والاتحاد السوفيتي سابقا في 21 أغسطس/آب عام 1963، حسب ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقد نشطت العلاقات السياسية بين روسيا والأردن بشكل ملحوظ باعتلاء الملك عبد الله الثاني العرش عام 1999. وقام العاهل الأردني بأول زيارة رسمية إلى موسكو في الفترة من 26 إلى 28 من أغسطس/آب عام 2001. وزار العاهل الأردني روسيا منذ ذلك الحين ثماني مرات أخرى.
XS
SM
MD
LG