Accessibility links

البحرين تستضيف مؤتمر العمل العربي والسعي لخفض نسبة البطالة في العالم العربي


دعا مؤتمر العمل العربي المنعقد في البحرين إلى تنسيق الجهود من أجل تحقيق أهداف "عقد التشغيل العربي" وعلى رأسها خفض نسبة البطالة في العالم العربي من 14 بالمئة إلى 7 بالمئة خلال الأعوام العشرة القادمة.

وقال وزير العمل البحريني مجيد العلوي إن التصدي لتحديات التشغيل في عالمنا العربي مهمة ضخمة وعامل رئيسي في تحديد مصائر مجتمعاتنا واستقرارها لكنها مهمة قابلة للتنفيذ اذا ما وعت كل جهة دورها لاسيما اصلاح التعليم والتدريب بحيث تتناسب مع احتياجات سوق العمل.

وأشار العلوي في مؤتمر صحفي عقده في ختام أعمال الدورة السابعة والثلاثين لمؤتمر العمل العربي التي انعقدت في العاصمة البحرينية المنامة بحضور مدير عام منظمة العمل العربي أحمد لقمان إلى أن الاجتماع ناقش عملية تسهيل انتقال العمالة والمتغيرات الاقتصادية التي بدأت مع نهاية العام 2008 معتبرا ما تقدم به مدير المنظمة خارطة طريق للتعامل مع كافة التحديات التي تواجه تنفيذ أهداف العقد.

وفي رد على سؤال لـ "راديو سوا" نفى العلوي وجود تحفظات بحرينية- سعودية حول موازنه جمعيات التضامن الاجتماعي في بيروت مشددا على أهمية وجود تنمية اقتصادية في العالم العربي ترتبط بالتعليم .

من جانبه أكد لقمان على وجود حوار ايجابي مع بعض الدول الخليجية من أجل تشكيل نقابات عمالية معتبرا أن الاعتراض ينصب على أسلوب تشكيل هذه النقابات وليس على الأهداف.

وكان العلوي قد أكد على أهمية تطوير أوجه الاستفادة من الموارد البشرية التي تعاني من قصور في العالم العربي ورفع أجورها لاسيما في ظل وجود عمالة عربية لا يزيد معدل دخلها عن 2 دولار أميركي يومياً.
XS
SM
MD
LG