Accessibility links

كارلوس سليم يصبح أغنى رجل في العالم ويزور لبنان


يصل رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم الحلو الذي تم تصنيفه كأغنى رجل في العالم إلى بيروت في وقت لاحق من الخميس عبر طائرة خاصة في زيارة كان يتم التحضير لها منذ مدة بعيدا عن الإعلام.

وتتزامن الزيارة مع الإعلان عن تبوؤ كارلوس سليم قائمة أغنى أغنياء العالم بثروة قدرها 53 مليارا و500 مليون دولار.

وقال مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة إن زيارة كارلوس سليم تأتي تلبية لدعوة لتكريمه من قبل الرئيس ميشال سليمان ومن البطريرك الماروني نصرالله صفير، مشيرا إلى أن المؤسسة المارونية للانتشار المعنية بالمغتربين اللبنانيين الموارنة في العالم ساهمت في الإعداد للزيارة التي تستمر أسبوعا.

ومن المعروف أن نحو مليوني ماروني ينتشرون في بلدان العالم ويتبوأ قسم كبير منهم مراكز عالية بينما لا يتعدى الموارنة في لبنان 800 ألف شخص.

يذكر أن كارلوس سليم مولود في عام 1940 وسبق له أن زار لبنان مرة واحدة عام 1963 وينحدر من بلدة جزين جنوب لبنان، وقد سافر والده عام 1902 إلى المكسيك، ويتركز عمل سليم حالياً في قطاع الاتصالات.

وقد قالت مجلة فوربس يوم الأربعاء إن كارلوس سليم أصبح أغنى أغنياء العالم دافعا بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت إلى المركز الثاني بثروة قدرها 53 مليار دولار وذلك في حين نمت ثروة مليارديرات العالم بنسبة 50 بالمئة خلال العام الماضي.

وأضافت المجلة أن هذه هي ثاني مرة فقط منذ عام 1995 التي يفقد فيها غيتس عرشه مقدرة صافي ثروة سليم بقيمة 53.5 مليار دولار مقارنة مع 53 مليار دولار يملكها غيتس بينما جاء المستثمر وارن بافيت في المركز الثالث بثروة قدرها 47 مليار دولار.

وذكرت فوربس أن سليم وغيتس وبافيت استعادوا 41.5 مليار دولار من أصل 68 مليار دولار فقدوها في العام السابق.

المزيد في تقرير يزبك وهبة، مراسل "راديو سوا" في بيروت:
XS
SM
MD
LG