Accessibility links

الرئيس الأفغاني يقول إن بلاده لن تكون ساحة للصراع بين القوى الإقليمية


قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الخميس إن بلاده لا تريد أن تصبح ساحة لحروب بين الهند وباكستان وإيران والولايات المتحدة.

وأضاف كرزاي في مؤتمر صحافي عقب محادثاته مع زعماء باكستانيين "أننا في أفغانستان نعي وندرك تماما انه بدون باكستان وبدون التعاون المشترك، لا يمكن أن يحل السلام والاستقرار في أفغانستان".

وأضاف الرئيس الأفغاني إن بلاده "لا تريد أن تكون أرضا لمعارك الآخرين. ولا تريد أن تكون أرضا لحرب بالإنابة بين الهند وباكستان كما لا تريد أن تكون أرضا لحرب بالإنابة بين إيران والولايات المتحدة".

وتابع أن أفغانستان "لا تريد أي بلد أن يقوم بأي نشاط ضد بلد أخر على أراضيها".

وتتنافس الهند وباكستان على النفوذ في أفغانستان منذ الإطاحة بنظام طالبان في أواخر عام 2001 وتولي حكومة كرزاي المدعومة من الغرب مقاليد السلطة في البلاد.

كما تبادلت طهران وواشنطن الاتهامات بشأن النزاع في أفغانستان حيث يدخل القتال بين تمرد طالبان والقوات الأميركية وقوات حلف الأطلسي عامه التاسع.

وقد وصل الرئيس الأفغاني أمس الأربعاء إلى إسلام أباد في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الباكستانيين.

مقتل خمسة مدنيين

وعلى الصعيد الأمني، أعلن حلف شمال الأطلسي في بيان له أن انفجار قنبلة يدوية الصنع أسفر عن مقتل خمسة مدنيين أفغان منهم أربعة أطفال اليوم الخميس في ولاية كابيسا شمال شرق كابل، حيث ينتشر جنود فرنسيون.

وأضاف الحلف أن الانفجار وقع في إقليم تاغاب الذي يبعد كيلومترين شمال القاعدة العسكرية التي ينتشر فيها الجنود الفرنسيون.

وأشار حلف الأطلسي إلى أن عمليات القوات الدولية أو الجيش الأفغاني كانت متوقفة لدى وقوع الانفجار ظهرا.
XS
SM
MD
LG