Accessibility links

logo-print

النتائج الأولية تظهر تقدم قائمة المالكي في ظل إدعاءات بالتزوير في الانتخابات العراقية


أظهرت النتائج الأولية للانتخابات العراقية تصدر قائمة "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للسباق الانتخابي وذلك في وقت شككت فيه قائمة "العراقية" المنافسة بنزاهة الانتخابات وقالت إن ثمة أعمال تزوير قد وقعت أثناء التصويت.

وقالت قائمة "العراقية" وهي قائمة انتخابية علمانية يتزعمها رئيس الوزراء السابق اياد علاوي اليوم الخميس إن ثمة "مخالفات واسعة النطاق" قد وقعت في الانتخابات العراقية العامة التي جرت يوم الأحد الماضي.

وذكر أعضاء من قائمة العراقية في مؤتمر صحافي اليوم الخميس مع بدء وصول النتائج، أن هناك " تزويرا واسع النطاق" في الانتخابات مؤكدين أنه قد تم العثور على بطاقات اقتراع في القمامة.

وقال عدنان الجنابي أحد أعضاء القائمة البارزين إن القائمة سجلت عشرات الانتهاكات وأن هناك تدخلا من جانب بعض المسؤولين في الانتخابات.

وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق آد ميلكرت قد أكد في وقت سابق أن عمليات فرز الأصوات في الانتخابات العراقية "صادقة" كما دعا القوائم الانتخابية المختلفة إلى القبول بالنتائج الأولية.

وتأتي هذه الاتهامات في وقت شرعت فيه مفوضية الانتخابات رسميا في نشر أولى النتائج الجزئية للانتخابات التشريعية التي أظهرت تصدر قائمة "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي في محافظتي النجف وبابل، تلتها قائمة "الائتلاف الوطني العراقي" ثم قائمة "العراقية".

ووفقا لهذه النتائج فقد حصلت قائمة "ائتلاف دولة القانون" على نسبة 47 بالمائة من مجموع الأصوات في النجف، فيما بلغت النسبة في بابل 42 بالمائة.

وقالت المفوضية إن هذه النتائج تعكس نحو ثلث الأصوات التي تم حصرها وفرزها حتى الآن في هاتين المحافظتين.

وجرت الانتخابات لاختيار مجلس نواب عراقي يوم الأحد الماضي في عموم البلاد وكانت نسبة المشاركة فيها حسب ما أعلنت عنه مفوضية الانتخابات بحدود 62 بالمئة من مجموع ما يقارب 19 مليونا كان يحق لهم التصويت في الانتخابات.

XS
SM
MD
LG