Accessibility links

غيتس يجري مباحثات في أبو ظبي لحشد التأييد العربي لفرض عقوبات ضد إيران


استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم الخميس بحضور مستشار الأمن الوطني ووزير الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ودولة الإمارات هي البلد الخليجي الثاني الذي يزوره غيتس بعد المملكة العربية السعودية خلال يومين في إطار جولة ترمي إلى زيادة الضغط على إيران التي يشتبه في أنها تسعى إلى حيازة السلاح النووي.

وأثارت الحملة الدبلوماسية الأميركية اليوم الخميس غضب الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي أكد أن بلاده لن تسمح للدول الغربية بأن تزعزع استقرار منطقة الخليج.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن غيتس ينوي أن يبحث مع محاوريه وسائل "زيادة الضغط" على الشركات المرتبطة بالحرس الثوري في إيران والتي تقوم بأعمال تجارية في الإمارات.

وكان غيتس قد شدد الأربعاء أمام المسؤولين السعوديين على ضرورة دعم جهود بلاده الرامية إلى فرض عقوبات على إيران.

وأوضح غيتس أن إدارة أوباما ستركز بعد الرفض الإيراني للحوار، على وسائل زيادة الضغط على إيران.

وأشار غيتس إلى أن بلاده تريد أن تستهدف العقوبات الحرس الثوري وليس الشعب الإيراني.

وسيناقش غيتس أيضا في أبو ظبي وسائل تعزيز الدفاع عن بلدان الخليج العربية في مواجهة البرنامج البالستي الإيراني.
XS
SM
MD
LG