Accessibility links

logo-print

المستشفى الألماني الذي يعالج فيه الرئيس مبارك يصدر بيانا يذكر فيه تحسن صحته


جاء في بيان أصدره المستشفى الألماني الذي يعالج فيه الرئيس المصري حسني مبارك الخميس إن حالته الصحية العامة في تحسن بعد استئصال ما وصف بنسيج حميد خلال الجراحة التي أجريت له السبت.

فقد قال الدكتور ماركوس بوشلر من مستشفى جامعة هايدلبرج الألماني إن مرحلة استشفاء الرئيس المصري البالغ من العمر واحد وثمانين عاما خلال الأيام القادمة سوف تشمل زيادة الحركة بغية التخلص بشكل سريع من آثار العملية الجراحية التي أجريت له.

وجاء في بيان الطبيب الألماني أن مبارك سيظل في المستشفى تحت الرعاية الطبية وسيتحول إلى النظام الغذائي العادي بشكل تدريجي دون الإشارة إلى المدة التي سيقضيها في المستشفى.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد ذكرت أن مبارك غادر وحدة الرعاية المركزة صباح الأربعاء إلى غرفة عادية بالمستشفى بعد عملية إزالة المرارة.

وأثارت الجراحة الأخيرة لمبارك مثلما حدث في مناسبات سابقة بعض الشائعات عن حالته الصحية ومسألة خلافته كما تراجعت أسعار الأسهم في البورصة المصرية يوم الثلاثاء متأثرة بحالة الرئيس الصحية.
XS
SM
MD
LG