Accessibility links

غالبية المواطنين في النمسا يعربون عن مخاوفهم بسبب تزايد مستوى الجريمة في بلادهم


أعرب غالبية النمساويين عن مخاوفهم من استمرار الانفتاح على دول شرقي أوروبا بعد تزايد مستوى الجرائم في بلادهم بشكل ملفت للنظر.
فقد أظهر استطلاع للرأي بأن نسبة 76 بالمائة من النمساويين يطالبون حكومتهم باتخاذ اجراءات أمنية مشددة على حدود بلادهم مع دول شرقي اوروبا التي انضمت إلى عضوية الاتحاد الأوروبي عام 2004 وسمح لمواطنيها بالدخول الى النمسا وباقي دول غربي اوروبا بدون تاشيرة دخول .
وجاء في استطلاع الرأي الذي أجره معهد " ايماس " النمساوي ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون المحلية مقتطفات منه الخميس أن معدل الجرائم في النمسا ارتفع بشكل ملحوظ وبات الهاجس الاساسي للنمساويين هو تأمين سلامتهم الشخصية وأمن منازلهم بعدما كانت بلادهم تعتبر من أكثر بلدان اوروبا أمناً، وذلك منذ انضمام عدة دول في اوروبا الشرقية ولاسيما رومانيا وبلغاريا وسلوفاكيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي وإلى اتفاقية شنغين .
ويقول مراسل "راديو سوا" في فيينا نوار علي إن الاستطلاع ذكر أن سكان العاصمة النمساوية فيينا على وجه الخصوص كانوا اكثر قلقا وخوفا من الجرائم القادمة من شرقي أوروبا بالمقارنة مع سكان باقي ولايات النمسا الثماني الأخرى بسبب قربهم من الحدود مع هذه الدول.
XS
SM
MD
LG