Accessibility links

logo-print

بكين ترفض تقريرا لوزارة الخارجية الأميركية وجه انتقادات حول حقوق الإنسان في الصين


أعلنت الصين اليوم الجمعة رفضها لتقرير وزارة الخارجية الأميركية الذي وجه انتقادات لحكومة بيكين حول وضع حقوق الإنسان في الصين، و ذلك ضمن التقرير السنوي عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم.

ووجهت الحكومة الصينية اللوم لواشنطن لاستخدامها التقرير كأداة سياسية على حد تعبيرها، للتدخل في شؤونها الداخلية.

ونشر هذا التقرير غداة إصدار وزارة الخارجية الأميركية الخميس تقريرها السنوي حول وضع حقوق الإنسان في العالم والذي اعتبرت فيه أن سجل الصين في مجال حقوق الإنسان لا يزال سيئا وقد تدهور في بعض المناطق لا سيما في شينجيانغ، الإقليم المسلم في شمال غرب البلاد الذي شهد السنة الماضية مواجهات عرقية.

وجاء في التقرير الأميركي أن "أداء السلطات في مجال حقوق الإنسان يبقى سيئا وقد تدهور في بعض المناطق". وأضاف أن بكين "كثفت قمعها الشديد على الصعيدين الثقافي والديني" للأقليات الاثنية في شينجيانغ الذي شهد أعمال عنف في صيف 2009 بين الاويغور، الاثنية المسلمة الناطقة بالتركية، واثنية الهان التي تشكل غالبية في الصين.

كما انتقد التقرير بكين بخصوص قضية التيبت التي تحظى بحكم ذاتي، بسبب "الرقابة الحكومية المشددة". وقال من جانب آخر انه في مجمل أنحاء البلاد "تزايد اعتقال وقمع الناشطين في مجال حقوق الإنسان".
XS
SM
MD
LG